آريين روبن .. حكاية أخرى هذا الموسم | كورة ١١
القائمة

آريين روبن .. حكاية أخرى هذا الموسم

أحياناً نتوقع من اللاعبين أن يبدأ مستواهم بالإنحدار التدريجي بسبب تقدمهم في السن وكثرة الإصابات التي تعرضوا لها خلال مسيرتهم الاحترافية، لكن يفاجئك البعض بنتيجة عكسية تماماً بعد أن يرتفع ادائه من موسم إلى آخر.
آريين روبن أحد الأمثلة الحية على هذه القضية، ويجسد معنى أن تثابر في كل يوم لتكون أفضل من الذي سبقه، فأرقامه هذا الموسم تكشف أن اللاعب يقدم أفضل نسخة لديه منذ أن بدأ مشواره الكروي.
تألق روبن في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2013 كان نقطة التحول في مسيرته، فبعد أن كان اللاعب المنبوذ من قبل الجماهير ووسائل الإعلام أصبح البطل الحقيقي والرجل الحاسم في المواقف الصعبة.
اقرأ أيضاً: ست أهداف في المباراة الواحدة لا تكفي جوارديولا!!
روبن الذي قدم مستوى جيد في الموسم الماضي ونافس كريستيانو رونالدو على جائزة أفضل لاعب في أوروبا يعيش أفضل أيامه في الوقت الراهن، فتسجيل 19 هدف في مختلف البطولات بعد أن شارك في 22 لقاء كأساسي فقط يعد أمراً مبهراً ومستجداً على أرقام الجناح الطائر.
الدولي الهولندي عرف كيف يستفيد من خبرته الطويلة في الملاعب ليصبح لاعب فعال داخل أرض الملعب بعد أن كان مجرد لاعب مهاري قادر على تخطي المدافعين دون أي فائدة.
صاحب 31 عام تمكن من تسجيل 17 هدف في البوندسليجا من أصل 19 مباراة خاضها، أضف إلى ذلك تقديمه سبعة تمريرات حاسمة لزملائه ترجمت إلى أهداف، أي انه يساهم بهدف كل 71 دقيقة، وهذه الاحصائيات توضح التطور المذهل للاعب مؤخراً.
اقرأ أيضاً: نجم بايرن ميونخ يرفض اللعب مع ميسي بسبب فساده
أرقام آريين روبن لا تتوقف عند هذا الحد، حيث أنه يخلق 4.4 فرصة سانحة للتسجيل في المباراة الواحدة في الدوري الألماني متفوقاً بذلك على جميع لاعبي البطولة، كما أن لديه نسبة نجاح في المراوغات بلغت 62%.
تألق روبن بهذا الشكل يعود إلى أسباب عديدة أبرزها قوته الذهنية التي تمكن من خلالها تخطي جميع الأوقات الصعبة التي عاشها في الماضي من إصابات وانتقدادات، إضافة إلى ذلك تعلمه من الأخطاء التي وقع بها في الماضي وأصبح ينخرط في المجموعة بشكل أفضل بعد أن كان ينعت بـ “الأناني”.
توظيف جوسيب جوارديولا للجناح الطائر داخل منظومة الفريق خدمه بشكل كبير أيضاً، حيث أصبح روبن القائد الحقيقي للعملاق البافاري تماماً مثلما كان ليونيل ميسي في برشلونة تحت قيادة الفيلسوف.
يمكننا القول أن روبن بإمكانه المنافسة بشكل كبير على جائزة الكرة الذهبية لعام 2015 إن واصل على هذا المستوى وفي حال حقق بايرن ميونخ أكثر من لقب في نهاية الموسم.

شير