أتلتيكو مدريد يؤمن المركز الثالث بفوزه على ديبورتيفو لاكورونيا

انتزع أتلتيكو مدريد الفوز على حساب ديبورتيفو لاكورونيا بنتيجة هدفين مقابل هدف في المباراة التي اجريت على ملعب “ريازور” ضمن مباريات الجولة الثانية والثلاثين من بطولة الدوري الإسباني.
دخل الروخي بلانكوس اللقاء وعينه على تحقيق الفوز مبكراً من أجل ضمان المركز الثالث بعد خسارة فالنسيا من برشلونة، وإراحة بعض اللاعبين قبل موقعة ريال مدريد ضمن اياب الدور ربع النهائي من دوري الأبطال.
لم يسمح أتلتيكو مدريد أصحاب الأرض فرصة الدخول في اجواء المباراة واحرز هدف التقدم عن طريق الفرنسي انتونيو جريزمان في الدقيقة الخامسة، بعدها بحث ديبورتيفو عن تعديل النتيجة لكن الحارس اوبلاك كان بالمرصاد.
رفع الروخي بلانكوس رتم المباراة وشن الهجمات على مرمى أصحاب الأرض لكن التمركز الجيد للاعبي الديبور افسد مخططات توران وتياجو لمضاعفة النتيجة.
بعدها استطاع جريزمان من مضاعفة النتيجة عن طريق ضربة مزدوجة خلفية من داخل منطقة الجزاء لتسكن شباك الديبور في الدقيقة 22 من زمن المباراة، شهدت الدقائق المتبقية بعض الهجمات الخجولة من ديبورتيفو لكن جودين كان لها بالمرصاد.
إقرأ أيضاًَ .. كروس: نتيجة التعادل السلبي أمام الأتلتيكو “”خطيرة”.
إقرأ أيضاً .. تصريح ناري من رئيس أتلتيكو مدريد قبل مواجهة الريال.
وفي الشوط الثاني واصل أتلتيكو مدريد سيطرته على مجريات اللقاء وشهدت الدقائق الاولى هجمات خطيرة لكن الحارس كان لها بالمرصاد، بينما كانت كرات ديبورتيفو لها ميزة السرعة التي ضربت دفاعات الروخي بلانكوس لكن الحارس اوبلاك تمكن من ابعادها.
منح الحكم الكرت الأحمر للمدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني بعد اعتراضه المتكرر على قرارات التحكيم ليكمل المباراة من مدرجات الجماهير.
سنحت اخطر فرصة لاتلتيكو في الدقيقة 72 بعدما وصلت الكرة إلى راؤول خيمينيز الذي سددها قوية لكن الحارس ابعدها لتذهب إلى راؤول جارسيا الذي اطلقها قوية تمكن الحارس من ابعادها مرة اخرى، بعدها احرز اوريول رييرا هدف تقليص الفارق عن طريق ضربة رأسية سكنت شباك أوبلاك في الدقيقة 78.
لم تثمر محاولات أتلتيكو مدريد في زيادة الغلة التهديفية ولا هجمات ديبورتيفو كانت خطيرة بدرجة كبيرة على مرمى الروخي بلانكوس ليطلق الحكم صافرته معلناً انتهاء المباراة بفوز حامل اللقب الموسم الماضي وضمانه المركز الثالث.
وبهذا الفوز حصد أتلتيكو مدريد نقطة رقم 67 ليوسع الفارق مع فالنسيا صاحب المركز الرابع إلى أربعة نقاط، بينما تجمد رصيد ديبورتيفو عند النقطة 28 ليبقى في المركز السابع عشر.

شير