القائمة

أتليتكو مدريد مستاء من نشر معلومات خاطئة عن سيميوني

أصدر نادي أتلتيكو مدريد لكرة القدم بيانا أعرب فيه عن “استيائه” لـ”نشر معلومات غير صحيحة” عن مدربه الأرجنتيني دييجو سيميوني.

وأفاد (الروخيبلانكوس) في بيانه الصادر أمس الجمعة على موقعه الإلكتروني “في الساعات الأخيرة ظهرت بعد المعلومات غير الصحيحة في مختلف وسائل الإعلام متعلقة بمدربنا، دييجو سيميوني تخص الكثير من الأمور الخاطئة تماما”.

وأكد النادي الإسباني في بيانه “من ناحية تم اتهام مديرنا الفني وقائد الفريق جابرييل فرنانديز بتخويف لاعب من برشلونة في غرفة خلع الملابس خلال الاستراحة بين شوطي مباراة الأربعاء الماضي في إياب ربع نهائي كأس الملك. هذه المعلومات لا تمت إلى الواقع بصلة ولا تتماشى مع أي واقعة مشابهة قد تكون حدثت”.

واعتبر أتلتيكو مدريد أن هذه المعلومات “غير صحيحة بالمرة” وأن النادي لن يسمح “بتشويه سمعة” سواء مدرب الفريق أو قائده بـ”مثل تلك الأكاذيب”.

وأوضح البيان أنه “من ناحية أخرى نشرت بعض اللقطات تم سوء فهمها لسيميوني الذي يتهم من خلالها بقيامه بإشارات بذيئة لحكم المباراة. مدربنا كان يقدم شكواه للحكم بسبب لمس تسديدة لجريزمان (من قبل لاعب برشلونة جوردي ألبا)، ولمس سيميوني ساعد ذراعه كتأكيد منه على شكواه ورغبته في طرد لاعب الفريق الخصم”.

وأكد النادي على أن مدربه الفني لم يقم بإشارة بذيئة مشددا على “بالغ غضبه لسوء فهم إشارة سيميوني”، التي كان تهدف بحسب “الروخيبلانكوس” إلى المطالبة باحتساب ركلة جزاء بسبب لمسة اليد في المباراة التي انتهت بفوز البرسا 3-2 وتأهله لنصف نهائي كأس الملك.

كما أشار إلى استيائه الشديد بسبب تصريحات غير صحيحة تداولها البعض عن سيميوني بشأن بعض لاعبي الفرق الأخرى.

وقال “مدربنا عندما ارتكب خطئا لم يهرب منه بتاتا بل أظهر شجاعته باعترافه به، لذا لن نسمح باتهامه بأشياء لم يقم بها وهي غير صحيحة تماما”.

شير