أسبوع كارثى فى ريال مدريد

كتب \ أحمد صالح

لم يتوقع أشد المتشائمين فى جماهير ريال مدريد بأن يمر أسبوع تضيع معه الليجا الأسبانيه و يبتعد عن المنافسه بشكل رسمى رغم الصعود الى نهائى تشامبيونزليج منذ عام 2002 .

منذ إنطلاق مباراة فالنسيا الاحد الماضى توقع العديد من المتابعين للكرة الاسبانيه ان يحقق ” المرينجى ” الفوز خصوصا بعد سقوط منافسه الأول ” اتليتكو مدريد ” امام ليفانتى فى نفس الجوله .

و لكن عانى الفريق كثيرا فى المباراة و نجح فى اقتناص نقطة وحيده فى الدقيقه الاخيره من المباراة عن طريق المتألق ” كريستيانو رونالدو ” .

و لم يستفق الفريق من التعادل على ملعبه ووسط جماهيره امام فالنسيا بهدفين لكل فريق حتى سقط امام بلد الوليد خارج ملعبه فى الدقائق العشر الأخيره بهدف لكل فريق ليخسر 4 نقاط فى سباق المنافسه على اللقب فى أربع ايام فقط .

و لم يستطع الفريق الملكى الخروج من النتائج السلبيه حتى تعرض للهزيمه امام سيلتا فيجو بهدفين نظيفين فى غياب العديد من النجوم ابرزهم رونالدو و بيل و دى ماريا و بنزيمه و بيبي .

لتستمر كبوة الفريق على مدار اسبوع كامل خرج الفريق من المنافسه على لقب الدورى فى أسوأاسبوع يمر على الفريق خلال الفتره الاخيره .

و يأتى السؤال هل يستمر الفريق فى تقديم الاداء السئ خلال الفترة المقبلة و التى سيحسم فيها لقب دورى أبطال أوروبا ؟

ام ان النتائج السلبيه فى الدورى بسبب تركيز اللاعبين فى النهائى الحلم و تمنى احراز اللقب العاشر لصالح ” المرينجى ” ؟

شير