إنتر ميلان يقهر روما في الأنفاس الأخيرة

نجح إنتر ميلان في الفوز على ضيفه روما بهدفين مقابل هدف في المواجهة التي أقيمت على ملعب جوزيبي مياتزا في إطار الجولة الثالثة والثلاثين من بطولة الدوري الإيطالي.
وخطف الإنتر الفوز في اللحظات الأخيرة من عمر اللقاء بفضل المهاجم الأرجنتيني ماورو إيكاردي الذي سجل هدف قاتل في الدقيقة 88 بعد أن كان التعادل الإيجابي سيد الموقف.
ظهر الحذر الشديد على كلا الفريقين في الشوط الأول مع أفضلية نسبية لإنتر ميلان في عدد المحاولات على المرمى ونسبة الاستحواذ على الكرة.
وتمكن أندرسون هيرنانيز من افتتاح باب التسجيل لمصحلة الإنتر عند الدقيقة 15 عبر تسديدة قوية جداً من خارج منطقة الجزاء فشل الحارس مورجان دي سانتيس من التصدي لها.
ارتفع رتم اللقاء بشكل واضح مع بداية الشوط الثاني وكاد إنتر ميلان أن يضاعف النتيجة عن طريق ماورو إيكاردي لكن تسديدة الأخير وجدت دي سانتيس حاضراً هذه المرة.
تحسن أداء روما في النصف ساعة الأخيرة من عمر اللقاء وبدأ يهدد مرمى هيندانوفيتش، وتمكن راجا ناينجولان من تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 63 مستغلاً التمريرة الرائعة من زميله بيانيتش التي وضعته في منطقة مناسبة لتسديد.
واصل روما شن الهجمات على مرمى النيرانزوري وكاد بيانيتش أن يقتنص الهدف الثاني عبر ضربة حرة مباشرة لولا براعة هاندانوفيتش الذي تصدى للكرة بكل براعة.

وأهدر ماورو إيكاردي فرصة محققة للتسجيل  بعد أن توغل داخل منطقة الجزاء وسدد كرة طائشة، ثم عاد نفس اللاعب ونجح في تسجيل هدف الفوز للإنتر هذه المرة في الدقيقة 88، قبيل أن يطلق الحكم صافرة النهاية.
وتجمد رصيد روما عند النقطة 58 وظل في المركز الثالث في جدول الترتيب، في حين رفع إنتر ميلان رصيده إلى النقطة 45 وصعد إلى المركز السابع بشكل مؤقت.

شير