الإفراج عن نجل بيليه بعد أسبوع من القبض عليه في سانتوس

استعاد إيدسون تشولبي دو ناسيمينتو نجل أسطورة كرة القدم البرازيلية بيليه حريته من جديد بعد القبض عليه في مدينة سانتوس قبل أسبوع.

 

وكان القضاء البرازيلي قد أصدر حكما على دو ناسيمينتو بالسجن لمدة 33 عاما في مايو الماضي بسبب اتهامه بالقيام بعمليات غسيل أموال ناتجة عن تجارة المخدرات.

 

وغادر دو ناسيمينتو الشهير بإدينيو محبسه أمس الثلاثاء باتسامه كبيرة تعلو وجهه بفضل التظلم الذي قدمه محاموه إلى الهيئات القضائية.

 

وقال إيدنيو حارس المرمى السابق لفريق سانتوس الذي لعب له والده في الفترة ما بين 1956 و1974: “أثق بالعدالة رغم كل ما واجهته .. العدالة التي حكمت علي بالسجن هي نفسها من ستمنحني الحرية في المستقبل”.

 

وأتهم إيدينيو للمرة الأولى بوجود علاقة بينه وبين عالم الإتجار في المخدرات عام 2005 عندما تم القبض عليه آنذاك بتهمة وجود علاقة بينه وبين نالدينيو أحد زعماء أكبر عصابات الاتجار بالمخدرات في مدينة سانتوس البرازيلية.

 

وتم إطلاق سراح إيدنيو بعد اعتقاله بعام واحد حتى البت بشكل نهائي في القضية وهو ما تم في أيار/ مايو الماضي بالحكم عليه بالسجن لمدة 33 عاما.

 

وحصل إيدينيو على الإفراج المشروط بعد الحكم عليه في هذه القضية، إلا أن الشرطة عادت وألقت القبض عليه بتهمة عدم التزامه بالشروط القضائية التي تطالبه بتقديم جواز سفره للسلطات للتأكد من عدم مغادرته للبلاد.

 

وأشار إيدنيو إلى أنه فقد جواز السفر وأبلغ الشرطة الاتحادية بهذا الأمر، ولذلك لم يتمكن من الالتزام بقرار المحكمة بتقديمه إلى السلطات لإثبات تواجده داخل البلاد.

 

وأكد إيدنيو أنه لم يكن يوما على علاقة بتجارة المخدرات وأنه فقط كان يعاني من الإدمان..

كلمات دلالية
شير