الاهلى يسعى لضم لقب كأس الاتحاد الافريقى لخزائنه

رويترز
يسعى الأهلي بطل افريقيا ثماني مرات الى تجديد دوافع لاعبيه مع انتقاله للعب في كأس الاتحاد الافريقي لكرة القدم ثاني مسابقات الأندية من حيث الأهمية.

وبعد سلسلة من النتائج والعروض الضعيفة منذ بداية العام الجديد استعاد الأهلي بعضا من هيبته السابقة بفوزه في ثلاث مباريات متتالية في الدوري المصري الممتاز لأول مرة هذا الموسم الذي يقام أمام مدرجات خالية.

وسمح ذلك للأهلي – الذي ودع دوري أبطال افريقيا الشهر الماضي من دور الستة عشر على يد أهلي بنغازي – بالقفز الى صدارة المجموعة الأولى في الدوري المحلي برصيد 29 نقطة من 15 مباراة بالتساوي مع سموحة الذي تتبقى له مباراة.

وقال سيد عبد الحفيظ مدير كرة القدم في الأهلي إن المدرب محمد يوسف بدأ تجهيز اللاعبين للمواجهة التالية ضد الدفاع الجديدي المغربي في الدور الرابع لكأس الاتحاد الافريقي بعد الفوز 1-صفر على المقاولون العرب في الدوري أمس الثلاثاء.

وأضاف عبد الحفيظ لرويترز اليوم الاربعاء “أغلقنا ملف الدوري المحلي بانتهاء مباراة المقاولون ونحن راضون تماما عن النتائج في المباريات الثلاث الأخيرة ونجحنا في الاقتراب من تحقيق أول أهدافنا وهو الوجود ضمن المربع الذهبي” في إشارة للدورة الرباعية التي ستحسم لقب الدوري المحلي.

وتابع “المواجهة مع الدفاع المغربي لن تكون سهلة خاصة ونحن نعاني من غياب العديد من اللاعبين الأساسيين. نعمل على تجهيز اللاعبين نفسيا وتجديد الدوافع من أجل البطولة القارية.”

ويستضيف الأهلي منافسه المغربي يوم الاحد المقبل في لقاء الذهاب بالقاهرة ثم يخوض مباراة الاياب بعد اسبوع.

وسيغيب عن الأهلي أمام الدفاع الجديدي لاعبه الدولي أحمد فتحي ولاعب الوسط حسام عاشور والمهاجم عمرو جمال بسبب الايقاف بالإضافة للغائبين منذ فترة طويلة للاصابة ومنهم صانع اللعب وليد سليمان والمهاجم عماد متعب.

وقال عبد الحفيظ “كأس الاتحاد الافريقي بطولة هامة وسنسعى بكل قوة للفوز بها وإضافتها لخزائن الأهلي.”

ولم ينجح أي فريق مصري من قبل في الفوز بكأس الاتحاد الافريقي منذ انطلاقها عام 1992 أو حتى بشكلها الجديد عقب اندماجها مع كأس افريقيا للأندية أبطال الكؤوس في 2004.

وشارك الأهلي مرة واحدة في كأس الاتحاد الافريقي بعد خروجه من دوري الأبطال عام 2009 لكنه خسر أمام سانتوس الانجولي في الدور الرابع أيضا. وكانت مشاركته الوحيدة في البطولة بشكلها القديم في 2003 وخرج من دور الثمانية أمام اينوجو رينجرز النيجيري.

شير