البرازيليون يحتجون مجددا في الشوارع ضد كأس العالم

 

 (إفي):

 تظاهر ما يقرب من ألف شخص بشوارع مدينة ساو باولو البرازيلية، ضد تنظيم الحكومة لاستضافة كأس العالم لكرة القدم في 12 يونيو المقبل.

 

وبرغم الأمطار الغزيرة التي تساقطت أمس الثلاثاء على أكبر مدينة برازيلية، التي تستضيف ست مباريات مونديالية منها لقاء الافتتاح بين منتخبي السامبا وكراوتيا في المجموعة الأولى يوم 12 يونيو المقبل، اعترض نحو ألف شخص وفقا لوسائل الإعلام المحلية، الشوارع الرئيسية بوسط المدينة.

 

واحتشد المتظاهرون بوسط المدينة وأحرقت مجموعة ملثمة العلم البرازيلي ورسموا بالجرافيتي على الجدران المحيطة بمتحف الفن بساو باولو.

 

ويندد المحتجون بـ”التكاليف الباهظة” التي تنفقها الدولة لتجديد وبناء الملاعب لاستضافة المونديال في ظل احتياج قطاعات أخرى في البلاد للتمويل مثل البنية التحتية وقطاع النقل والمستشفيات والخدمات العامة.

 

دعا إلى الاحتجاج على الشبكات الاجتماعية، حركة الأرض الحرة، و(منتدى الصحة الشعبي) بدعم من أحزاب اليسار الراديكالي التي تشكل جزءا من المعارضة لحكومة الرئيسة ديلما روسيف.

 

وتم حشد نحو 800 من أفراد الشرطة العسكرية إلى نقطة احتشاد المتظاهرين للتعامل معهم

شير