البرازيل فى موقعة تأكيد السيادة والثأر أمام «مروض الأسود» | كورة ١١
القائمة

البرازيل فى موقعة تأكيد السيادة والثأر أمام «مروض الأسود»

هيثم هلال

بثقة كبيرة ومعنويات مرتفعة يخوض الفريق البرزيل –صاحب الأرض والجمهور- موقعة ثقيلة أمام ضيفه القادم من الشمال منتخب المكسيك من أجل تأكيد السيادة وحجز بطاقة العبور السريع إلى الدور الثانى فى قمة لاتينية على ملعب بلاسيدو أديرالدو كاستيلو بمدينة فورتاليزا ضمن لقاءات الجولة الثانية للمجموعة الأولى لكأس العالم “البرازيل 2014”.

ويدخل السيليساو ساحة بلاسيدو مدعوما بأنصاره من أجل الثأر من منتخب صعب المراس نجح قبل عامين فقط من انتزاع ذهبية الأولمبياد من بين أنيابه، ولديه دائما ثقافة وثقة مواجهة أبناء القارة اللاتينية.

وشحن الفريق الأصفر بطاريات المونديال بفوز ولا أصعب على منافسه الكرواتى فى افتتاح البطولة بثلاثية مثيرة للجدل كان بطلها الحكم اليابانى نيشيمورا، والتى كشف عن كثير من العوار فى التشكيلة البرازيلية وفرضت على المدير الفنى المخضرم سكولارى إيجاد حلول ناجعة قبل الدخول فى “معمعة” الأدوار الاقصائية.

ويعانى الفريق البرازيلى من مشاكل غير مبررة على الصعيد الدفاعى رغم وجود أسماء بحجم تياجو سيلفا ولويز وألفيش ومارسيلو، إلا أن هجمات الكروات كانت تمثل إزعاج واضح وتهديد حقيقى على مرمى سيزار.

ويعول راقصو السامبا على القائد الواعد نيمار الذى برهن على قدرته على قيادة الفريق فى أول ظهور حقيقى فى المواعيد الكبرى وأكد على أنه  عن حسن ظن عشاق أسياد الكرة العالمية، بعدما تكفل بمفرده بمنح فريقه ثلاث نقاط ثمينة فى موقعة الافتتاح.

ولن تخرج التشكيلة عن موقعة النارى مع بعض التعديلات التكتيكية الطفيفة، بوجود سيزار فى المرمى، وأمامه الرباعى ألفيش “البطئ” ولويز وسيلفا ومارسيلو، وخماسى الوسط هالك وأوسكار ونيمار وجوستافو وباولينيو، ومهاجم وحيد فريد.

وفى المقابل يدرك المنتخب المكسيكى صعوبة المواجهة أمام منافس يدعمه الجميع “التاريخ والأرض والأنصار والتحكيم” ويمتلك كوكبة من النجوم القادرة على قلب الموازين فى أى وقت ورد الهدف بعشرة أمثال.

إلا أن العرض الذى قدمه رفاق دوس سانتوس أمام الكاميرون فى ضربة البداية والذى انتهى بثلة أهداف اختار منها الحكم هدف وحيد لاحتسابه وألغى هدفين دون مبرر، يؤكد على أن الفريق المكسيكى لن يكون أبدا لقمة سائغة لنيمار ورفاقه.

وأكد المدرب القدير ميجيل هيريرا أن فريقه لا يخشى مواجهة السامبا، مشددا على أن لاعبيه في حالة جيدة ومعنويات مرتفعة بعد تعافى  الجميع من الإصابة والإجهاد،  والجميع في كامل اللياقة الذهنية والبدنية  لضرب البرازيل فى مقتل.

واعتمد هيريرا التشكيلة ذاتها التى روضت أسود الكاميرون، لاصطياد السيليساو، بالدفع بالحارس اوتشيا، وامامه الرباعى الدفاعى المخضرم ماركيز، ورودريجيز، وهيكتور مورينو، وإجيلار، وميجيل لايون، وخوان فازكيز، وجواردادو، وهيريرا، ودوس سانتوس، وبيرالتا.

شير