التعادل يفرض نفسه على مواجهة أتلتيكو مدريد وإشبيلية

خيم التعادل السلبي على المواجهة التي جمعت بين أتلتيكو مدريد ومضيفه إشبيلية على ملعب “رامون بيزخوان” في إطار الجولة الخامسة والعشرين من بطولة الدوري الإسباني.

استحوذ أصحاب الأرض على الكرة بشكل أكبر من أتلتيكو مدريد طوال مجريات الشوط الأول، وكانوا قريبين من افتتاح باب التسجيل في عدة مناسبات.

واصل إشبيلية في محاصرة رجال المدرب دييجو سيميوني في مناطقهم الدفاعية في الشوط الثاني، في حين اعتمد أتلتيكو مدريد على الهجمات المعاكسة بقيادة أردا توران وجريزمان والتي شكلت بعض الخطورة.

تفوق النادي الأندلسي كان واضحاً طوال التسعين دقيقة من ناحية نسبة الإستحواذ وعدد التسديدات الموجهة الى المرمى إضافتاً الى نجاحهم في معظم المواجهات الفردية.

اقرأ أيضاً: أتلتيكو مدريد يزاحم مانشستر يونايتد على التعاقد مع كافاني

وفشل إشبيلية في تحقيق الإنتصار للمباراة الثانية على التوالي بعد هزيمته أمام ريال سوسيداد بنتيجة أربعة أهداف مقابل ثلاثة في الجولة الماضية.

كذلك أصبحت مهمة أتلتيكو مدريد في منافسة ريال مدريد وبرشلونة على لقب البطولة معقدة جداً بعد تعثره اليوم، حيث أصبح الفارق مع النادي الكاتالوني صاحب المركز الثاني خمس نقاط ومع النادي الملكي المتصدر ست نقاط علماً أن الأخير سيخوض لقاء أمام فياريال اليوم.

شير