الجزائر تلاحق المجد فى مواجهة تاريخية أمام روسيا

هيثم هلال

يحمل المنتخب الجزائرى على عاتقه مهمة إسعاد الجماهير العربية والحفاظ على سمعة الكرة الإفريقية، عندما يلتقى بمزيد من الترقب نظيره الروسى بملعب أ رينا دا بايشادا ضمن لقاءات الجولة الختامية للمجموعة الثامنة لكأس العالم، فى مهمة تاريخية لمعانقة المجد المونديالى وتخطى عقبة الدور الأول للمرة الأولى فى تاريخه.

ويبدو محاربو الصحراء على عتبات التأهل إلى ثمن نهائى البطولة الأهم فى العالم، وتعويض الإخفاق الذى لازمه منذ مونديال 1982، بعدما خرج مرفوع الرأس بفعل مؤامرة ألمانية- نمساوية، أطاحت بالكتيبة العربية إلى خارج إسبانيا.

ويحط الفريق العربى رحاله فى مدينة كوريتيبا مدعوما بمعنويات تعانق السماء وثقة لا محدودة فى النفس، عقب العرض الرائع والنتيجة العريضة التى حققها الفريق على حساب منافسه الكورى بأربعة أهداف مقابل هدفين، ليصبح أول فريق عربى  يسجل هذا العدد من الأهداف فى مباراة واحدة، كما بات أول فريق إفريقى يقسو على الشمشون الأسيوى بالمونديال.

ويدخل الخضر موقعة الحسم بخيارى الفوز أو التعادل من أجل ضمان التأهل التاريخى، حيث تكفى كتيبة خليلوزيتش نقطة واحدة ليصبح ثالث منتخب عربي يتخطى الدور الأول بعد المغرب 86  والسعودية 94، وسادس منتخب إفريقى ينال هذا الشرف بعد المغرب والكاميرون ونيجيريا والسنغال وغانا.

ويحتل المنتخب الجزائر المركز الثاني فى لائحة الترتيب برصيد 3 نقاط بفارق نقطتين أمام روسيا وكوريا الجنوبية، بينما ضمن الفريق البلجيكى التأهل رغم العروض المخيبة بعدما حقق انتصارين متتاليين على الجزائر وروسيا.

ومن المرجح أن يجرى المدرب البوسنى خليلودزيتش تغييرات جوهرية على التشكيلة لتجنب الإرهاق الذي ضرب لاعبيه بعد ملحمة كوريا، وهو الأمر الذى لا يدعو للقل فى كتيبة مدججة بالموهوبين تضم جابو، وسليمانى وحليش وبوقرة وسودانى.

وفى المقابل، يبدو الفريق الروسى صعب المراس بقيادة المخضرم الإيطالى فابيو كابيللو والذى يمتلك من الخبرة ما يؤهله للخروج من أصعب المواقف بأقل الخسائر.

ويحتاج الفريق الروسى إلى الفوز وفقط إذا ما أراد مواصلة المشوار المونديالى والتأهل إلى ثمن النهائى، وتغيير الصورة الباهتة التى ظهر عليها بالتعادل السلبى أمام كوريا والخسارة بهدف أمام بلجيكا فى الوقت القاتل.

ويعول كابيلو على تشكيلة مقاتلة لتحقيق الحلم الروسى بالعبور الأول إلى ثمن النهائى منذ خلع العباءة السوفيتيية، بوجود أسماء أكينييف، وبريزوتسكي، وايجناشيفيتش، وايشيتشينكو، وكومباروف، وجيركوف، وجلوشاكوف، وألكسندر ساميدوف، وفايزولين، وأوليج شاتوف، وألكسندر كوكورين.  

كلمات دلالية
شير