القائمة

الشرطة البرازيلية تحقق في جريمة احتيال شابت بناء أحد الفنادق

(د ب أ)

 بدأت الشرطة الاتحادية البرازيلية اليوم الأربعاء جمع الأدلة حول جريمة احتيال شابت بناء أحد الفنادق المخصصة لاستقبال الزائرين خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم التي تستضيفها البلاد هذا الصيف، بأموال حكومية.

 

وصادرت الشرطة وثائق وأجهزة كمبيوتر في مدينتي برازيليا وخواو بيساو تخص أحد رجال الأعمال البرازيليين، كان حصل على قرض قيمته سبعة ملايين ريال برازيلي (حوالي ثلاثة ملايين و180 ألف دولار أمريكي) بشروط ميسرة من أجل بناء فندق في عاصمة ولاية بارايبا، شمال شرق البلاد.

 

وأشار التقرير الرسمي الحكومي حول هذه القضية إلى أن القرض قدمه البنك الوطني البرازيلي (بي إن بي) بولاية بارايبا في إطار التسهيلات المالية التي يمنحها دستور الولايات الشمالية الشرقية لدعم الإنشاءات الخاصة بالمونديال.

 

وأفاد التقرير بأن شكوكا تحوم أيضا حول موظفي البنك ، الذين غضوا الطرف عن الكثير من الاعتبارات غير المنطقية التي شابت عملية منح القرض، حيث قام رجل الأعمال صاحب القرض بتقديم فواتير مزورة بأعلى من التكلفة الحقيقية للأعمال الإنشائية للفندق.

 

وأوضح ليوناردو بايفا المحقق المسؤول عن القضية أنه على قناعة تامة بوجود شبهة احتيال في هذا الموضوع ، وأنه إذا ما تم إثبات تورط هؤلاء الأشخاص في القضية، سيحكم عليهم بالسجن بما لا يقل عن ثماني سنوات

شير