الصحافة الاسبانية تتباهي بالنهائي المدريدي

أبرزت الصحف الإسبانية الصادرة اليوم الخميس الدربي الإسباني الذي سيشهده نهائي دوري الأبطال في 24 مايو الجاري بين أتلتيكو وريال مدريد الإسبانيين، لاسيما وأنها المرة الأولى في التاريخ التي يخوض فيها فريقان من نفس العاصمة نهائي البطولة القارية.

وأشادت الصحف بفوز أتلتيكو العريض بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد على تشيلسي الإنجليزي أمس في إياب نصف نهائي دوري الأبطال، حيث ضاعفت صحيفتا (ماركا) و(أس) حجم غلافيهما لكي تبرز تألق “الروخيبلانكوس” ووصوله إلى النهائي لمواجهة الملكي.

وجاء عنوان (أس): “من مدريد إلى السماء” وأرفقته بصورة للاعبي الفريق المدريدي وهم يحتفلون بأحد أهدافهم، كما أشارت إلى أن “الروخيبلانكوس” اكتسح “البلوز” في الشوط الثاني من المباراة، مبينة أن أداء أتلتيكو خلاله كان رائعا.

كما أبرزت عدة تصريحات للاعبي أتلتيكو ومدربهم الأرجنتيني دييجو سيموني الذي قال: “أتوجه بالشكر إلى أمهات هؤلاء اللاعبين” لأنهن أنجبن لاعبين بهذه الشجاعة.

ونشرت الصحيفة أيضا تصريحات البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي الذي قال: “أعرب عن احترامي الكامل لأتلتيكو، إنه فريق كبير”، كما أفردت (أس) تقرير مطولا عن لقاء الأمس امتد 40 صفحة.

أما (ماركا) فجاء في عنوانها “درس لا ينسى في كرة القدم” وحمل غلافها صورة لدييجو كوستا وكوكي وهما يحتفلان بأحد أهداف أتلتيكو في لقاء الأمس، كما أبرزت أن بطل دوري الأبطال هذا العام سيكون إسبانيا.

وأضافت أن النهائي سيكون إسبانيا خالصا بعد أن هزم أتلتيكو تشيلسي على ملعبه “ستامفورد بريدج”، مشيدة بأداء “الروخيبلانكوس” في البطولة القارية وتغلبهم على فرق كبرى مثل برشلونة وبورتو وميلانو.

وأكدت (الموندو ديبورتيفو) أن تأهل أتلتيكو إلى نهائي مدريدي خالص بمثابة “حدث تاريخي”، مبينة أن “الروخيبلانكوس” قدم مباراة رائعة وتأهل للنهائي لأول مرة منذ أربعة عقود.

وقالت صحيفة (سبورت) في عنوانها إن “أتلتيكو قام بإذلال تشيلسي مورينيو”، مشيدة بأداء الفريق الذي يدربه سيميوني والذي حجز مقعده في نهائي دوري الأبطال بأهداف حملت توقيع أدريان لوبيز ودييجو كوستا وأردا توران

شير