الصحف البرتغالية تحمل رونالدو مسئولية التأهل لثمن نهائي المونديال

علقت الصحافة البرتغالية اليوم آمالا كبيرة على نجم الهجوم كريستيانو رونالدو لتحقيق الفوز على منتخب الولايات المتحدة اليوم الأحد وإحياء الأمل في تجاوز دور المجموعات والوصول لدور ثمن النهائي.

 

فقد استلهمت صحيفة (آ بولا) شعار الحملة الانتخابية للرئيس الأمريكي باراك أوباما وعنونت “نعم نستطيع”، واضعة صورة رونالدو باللونين الأحمر والأخضر، لوني علم البلاد.

 

بينما أكدت صحيفة (ريكورد) أن “اليوم هو حياة أو موت” ووضعت أيضا صورة نجم المنتخب على صفحتها الأولى، مما يعكس حجم الآمال المعلقة على كريستيانو من جانب كل البرتغاليين.

 

كما أبرزت جريدة (دياريو دي نوتيسياس) في صفحتها الأولى “ساعة رونالدو”، معربة عن ثقتها في تألق نجم البرتغال الألمع بعد أدائه المتواضع أمام منتخب ألمانيا، من أجل المحافظة على حظوظ المنتخب البرتغالي في التأهل لدور ثمن النهائي.

 

وتنصب كافة الأنظار في البرتغال على كريستيانو الذي تردد محطات الإذاعة والتلفزيون اسمه قبل لقاء اليوم أمام الولايات المتحدة، وسط مطالبات بتألقه مع منتخب بلاده مثلما يفعل مع فريقه ريال مدريد الإسباني.

 

ويعتبر رونالدو النجم الوحيد الغائب عن التهديف في مونديال البرازيل حتى الآن، ويتطلع الجميع إلى رؤيته يتألق أمام فريق أبناء العم سام.

إلا أن رونالدو خلد اسمه بالفعل مع منتخب البرتغال الذي أحرز بقميصه 49 هدفا ليصبح الهداف التاريخي للمنتخب متفوقا على أساطير مثل لويس فيجو وإوزيبيو وباوليتا.

 

 

 

كلمات دلالية
شير