الصور تتحدث | نقدم لك لحظات المجد والإنكسار

الصور تتحدث | نقدم لك لحظات المجد والإنكسار

إستمتع عشاق الساحرة المستديرة هذه الجولة من مباريات الدوريات والبطولات الكبرى الأوروبية بمباريات ممتعة للغاية ولحظات لخصت معاني المجد والإنكسار في كرة القدم.

كانت جولة رائعة بدوريات الـ “بيج 5” ففي الملاعب الإنجليزية يتبقى خطوة واحدة لتشيلسي الإنجليزي لحصد اللقب، بينما شاهد عشاق البريميرليج إنكسار ميدلزبره بالهبوط رسميًا لدوري الدرجة الأولى تشامبيون شيب بعد الهزيمة من البلوز بنتيجة 3 – 0.

ظهرت اللقطة الأروع من الرائع أنتونيو كونتي بمؤازارته لجماهير ولاعبي فريق ميدلزبره بعد هبوطهم بشكل رسمي إلى الدرجة الأولى الإنجليزي.

***

الملاعب الإسبانية شهدت جولة أوروبية ساخنة لريال مدريد وأتليتكو مدريد الذي لم يبخل علينا بتقديم مباراة قوية بإياب الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا بالفوز على ريال مدريد بنتيجة 2 – 1، لن الهدف الواحد الذي أحرزه نجم الملكي إيسكو كان كافيًا لصعود الفريق المارينجي لنهائي دوري أبطال أوروبا بنتيجة مبارتي الذهاب والإياب 4 – 2.

لحظة الإنكسار تلخصت في النجم الفرنسي للروخي بلانكوس “جريزمان” حين بكى من كثرة البطولات المتلاحقة التي تضيع عليه، رغم ما يقدمه من إبداع.

***

بينما شهد الدوري الفرنسي لقطات رائعة ومتضاربة في مباراة واحدة وهي مواجهة مارسيليا ونيس التي إنتهت بفوز الأول بنتيجة 2 – 1. 

ماريو بالوتيللي المجنون الذي دائمًا يؤكد للجميع على إمكنياته الرائعة سجل هدف فريقه الوحيد ليعلنها صريحة :”أنا لا أموت”.

باتريس إيفرا أيضًا أعلنها عن طريق إحتفاله الرائع، بعد أن تألق اللاعب وأحرز هدف وشارك في فوز فريقه بمستوى رائع أكد أنه لم يذهب للدوري الفرنسي ليكون مجرد إسم كبير.

***

الكالتشيو الإيطالي شهد كلاسيكو رائع بين روما وميلان وإنتهت المباراة بفوز روما بنتيجة رائعة على قطب مدينة ميلانو بنتيجة 4 – 1 شهدت تألق نجمنا المصري المُحترف بصفوف ذئاب العاصمة الإيطالية محمد صلاح.

رغم أن صلاح لم يحرز أهداف لكنه صنع هدف وتسبب في ضربة جزاء لفريقه جاءت بهدف آخر وتألق بشكل لافت أرهق مدافعي ميلان وساعد فريقه على الفوز الكاسح، ليسجل مجد جديد بالكالتشيو الإيطالي.

***

البوندزليجا شهد  تأكيد ضمان بايرن ميونخ للدوري الألماني بعد الفوز على دارم شتات بنتيجة 1 – 0 وظهرت اللقطة الأروع بمؤازرة ومواساته لحميد ألتنتوب زميله السابق بكتيبة البافاري، حيث ضمن اللاعب هبوط فريقه رسميًا إلى دوري الدرجة الثانية الألماني.

شير