القائمة

الفيفا : المونديال البرازيلي شهد كرة هجومية رفيعة المستوى وأهداف عديدة رغم تألق الحراس

 أعلنت لجنة الدراسات الفنية بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أن بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل شهدت “مستو متميز وكرة قدم هجومية” وهو ما يمثل أنباء جيدة للمستقبل.

 

وأوضحت اللجنة ، في تقريرها الذي نشر اليوم الجمعة ، أن البطولة شهدت مستويات متميز لحراس المرمى رغم بلوغ عدد الأهداف في المونديال 171 هدفا.

 

وأشارت إلى أن البطولة كانت “متوازنة تماما” في مجملها وأن اللاعبين البدلاء سجلوا عددا كبيرا من الأهداف في هذه البطولة التي أقيمت من 12 يونيو إلى 13 تموز الماضيين وفاز بها المنتخب الألماني.

 

وذكر التقرير “اتسمت البطولة بالكرة الهجومية رفيعة المستوى التي ظهرت في أداء جميع المنتخبات ال32 المشاركة في البطولة.. كانت نزعة الفرق المشاركة هي اللعب الإيجابي وتقديم كل ما بوسعهم لتحقيق الفوز أكثر من الحرص فقط على (عدم الخسارة)… كانت نزعة وفلسفة إيجابية للغاية وواعدة ومبشرة لمستقبل تطوير كرة القدم في كل أنحاء العالم”.

 

وتضم اللجنة 13 عضوا بقيادة الفرنسي جيرار هوييه المدير الفني السابق لليفربول الإنجليزي.

 

ومن المقرر أن يكون تقرير اللجنة موضوعا للعديد من المؤتمرات المرتقبة لاتحادات الفيفا في سبتمبر وأكتوبر المقبلين

شير