الكاميرون تدعو لاعادة هيكلة منتخبها من جديد

أكد أسطورة الكرة الكاميرونية ومهاجم منتخب البلاد الأول سابقا روجيه ميلا أن بلاده يجب عليها الانسحاب من المنافسات الدولية في الوقت الراهن من أجل التركيز على إستعادة مكانتها التي اهتزت على ساحة كرة القدم الدولية.

 

وعادة ما تذكر الجماهير “الأسد العجوز” كما يطلق على ميلا برقصته الشهيرة التي كان يؤديها مع كل هدف يسجله في بطولة كأس العالم لعام 1990 بإيطاليا.

 

وتأتي تعليقات ميلا الأخيرة في أعقاب خروج المنتخب الكاميروني خال الوفاض من نهائيات كأس العالم الحالية بالبرازيل.

 

وتعرض المنتخب الكاميروني لثلاث هزائم خلال منافسات المجموعة الأولى بالبطولة ، حيث خسر صفر / 1 أمام المكسيك ثم صفر / 4 أمام كرواتيا وأخيرا 1 / 4 أمام البرازيل.

 

وقال: “لا ينقصنا اللاعبون هنا .. فالمشكلة تكمن بشكل أكبر فيمن يديرون كرة القدم بالبلاد”.

 

وفي ضربة قوية ، وصف ميلا مسؤولي اتحاد الكرة الكاميروني خلال انعقاد لجنة خاصة لاستعادة النظام في الاتحاد بأنهم “أشخاص لا يهتمون بغير المال وإرسال البعثات”.

 

وأضاف : “على مدى قرابة العقدين من الزمان الآن ، لم يفز منتخب الكاميرون ببطولة دولية واحدة .. فالأسود التي لا تقهر التي كان يخشاها الجميع في يوم ما ، لم تعد ترهب أحدا هذه الأيام”.

 

وأكد ميلا أنه خلال أيامه مع منتخب الكاميرون ، كان الشعور الوطني هو القوة الدافعة للجميع.

 

وقال : “فزنا على (حاملة اللقب) الأرجنتين (في مونديال 1990) رغم طرد لاعبين اثنين من فريقنا. وهذا لأننا كنا منتخب من المحاربين. ولكن الأمر لم يظل على حاله هذه الأيام”.

 

كما ألقى ميلا باللوم في أداء الكاميرون المتردي في مونديال البرازيل على عدم انضباط اللاعبين ، مقترحا ايواءاللاعبين إلى ثكنات عسكرية “لكي يتعلموا الانضباط الحقيقي هناك”.

 

في الوقت نفسه ، انتقد ميلا مدرب الكاميرون الألماني فولكر فينكه ، واتهمه باتخاذ قرارات خاطئة في وضع تشكيل الفريق والتغييرات التي أجراها بمبارياته

كلمات دلالية
شير