الكلاسيكو ينتهي بالتعادل.. برشلونة ينجو من أول هزيمة بالليجا

انتهى كلاسيكو الأرض، بين برشلونة وريال مدريد بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق على ملعب كامب نو ضمن منافسات الجولة 36 من الليجا الإسبانية هذا العام.

بدأ فالفيردي المدير الفني للبلوجرانا بطريقته المعتادة 4-4-2، بينما اعتمد التقني الفرنسي زين الدين زيدان بطريقة 4-3-3 معتمدًا على ثلاثي الـ”BBC” المتمثل في رونالدو وبيل وبنزيما في المقدمة.

إعلان

بدأ اللقاء بأفضلية نسبية لأصحاب الأرض مما أسفر عن هدف التقدم في الدقيقة العاشرة بعد اختراق للظهير الأيمن للبارسا سيرجي روبرتو من الجهة اليمنى، من ثم إرسال عرضية متقنة على قدم الأوروجواياني لويس سواريز الذي أسكن الكرة في شباك كيلور نافاس.

ولكن سرعان ما عاد الفريق الملكي في النتيحة بالدقيقة 15 عن طريق الهداف البرتغالي كريستيانو رونالدو بعد عرضية متقنة من الألماني توني كروس على رأس كريم بنزيما الذي أرسل الكرة على خط المرمى وأكملها صاروخ ماديرا شباك تير شتيجن.

وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول تعرض سيرجي روبرتو مدافع البلوجرانا للطرد المباشر بعد ضربه للبرازيلي مارسيلو بدون كرة.

إعلان

ومع بداية الشوط الثاني دخل نيلسون سيميدو بدلًا من فيليبي كوتينيو لتعويض طرد روبرتو، وعلى الجهة الأخرى أخرج زيدان مهاجمه رونالدو بسبب الإصابة ودخل بدلًا منه ماركو أسينسيو.

وعلى عكس سير اللقاء أحرز البرغوت الأرجنتيني ليونيل ميسي هدف التقدم من جديد للبارسا في الدقيقة 52، بعد تمريرة من لويس سواريز.

ضغط المرينجي أشتد عقب تقدم البارسا مجددًا، لذلك أدخل زيدان لوكاس فاسكيز بدلًا من المدافع ناتشو.

وفي الدقيقة 72 تمكن القطار الويلزي جاريث بيل من تعديل النتيجة للضيوف بتسديدة رائعة من على حدود منطقة جزاء البارسا سكنت الزاوية اليمنى لمارك أندير تير شتيجن.

وبهذا التعادل يكون برشلونة قد حافظ على سجله نظيف من الهزائم في الليجا هذا الموسم، ومتصدرًا برصيد 88 نقطة، بينما يأتي ريال مدريد في المركز الثالث برصيد 73 نقطة فقط.

تعليقات فيسبوك