%post-title% | %blog-title%
القائمة

المخاوف تزداد من حدوث أعمال عنف في الكلاسيكو

حذرت صحيفة موندو ديبورتيفو الإسبانية من العواقب الوخيمة التي قد تحدث على خلفية لقاء الكلاسيكو الذي يجمع برشلونة وريال مدريد على ملعب الكامب نو يوم 22 مارس القادم في الجولة الثامنة والعشرين من الليجا.
وأشارت الصحيفة الكتالونية إلى حالة التوتر التي تشهدها ملاعب كرة القدم الإسبانية في الأونة الأخيرة من أحداث عنف وهتافات عنصرية.
وطالبت موندو بضرورة التكاتف بين قوات الشرطة ومنسقي الأمن داخل ملعب الكامب نو من جهة ووسائل الإعلام والجماهير من جهة آخرى لتجنب ما لا يحمد عقباه حسب قولها.
إقرأ أيضاً: إنريكي: برشلونة في حالة ممتازة قبل الكلاسيكو
إقرأ أيضاً: مدير برشلونة: من الصعب الحصول على نتيجة جيدة أمام الريال
وأثارت قضية مقتل أحد مشجعي ديبورتيفو لا كورونيا قبل لقاء فريقه أمام أتلتيكو مدريد في نوفمبر الماضي المخاوف من قبل مسؤولي الاتحاد الإسباني، وتعزز هذا القلق بعد الشجار الذي حدث بين جماهير إسبانيول وأتلتيك بيلباو في الدور نصف النهائي من كأس ملك إسبانيا.
واختتمت الصحيفة تقريرها حول الروابط الجماهيرية المتعصبة مثل غول سو التي تنتمي إلى فريق برشلونة حيث من شأنها أن تتسبب في اغلاق جزء من ملعب الكامب نو أو حرمان الجماهير من الدخول إليه في حال خرجت عن نطاق التشجيع بروح رياضية بعيداً عن الكراهية أو العنصرية.
يذكر أن رئيس رابطة الدوري الإسباني “خافيير تيباس” كان قد هدد بإلغاء نهائي كأس ملك إسبانيا الذي يجمع برشلونة وأتلتيك بيلباو في حال اطلقت الجماهير أي هتافات تطول الدول الإسبانية أو النظام.

شير