اليوم الثاني لإضراب عمال مترو ساو باولو يبدأ بمواجهات مع الشرطة

 (إفي)

بدأ اليوم الثاني لإضراب عمال المترو في مدينة ساو باولو البرازيلية، التي ستشهد افتتاح بطولة كأس العالم في 12 من الشهر الجاري، بمواجهات بين المضربين عن العمل وأفراد الشرطة.

 

وتوقفت ثلاثة من خطوط المترو الخمسة، صباح الجمعة، بشكل جزئي، في حين عمل الخطان الآخران بشكل طبيعي، مما أدى إلى إغلاق العديد من المحطات، لتشهد المدينة تكدسا كبيرا على الطرق السريعة.

 

ويستخدم أربعة ملايين ونصف المليون مواطن المترو يوميا كوسيلة أساسية للتنقل داخل ساو باولو.

 

وتدخلت الشرطة العسكرية في محطة أنا روسا بوسط المدينة، بسبب «قيام بعض الموظفين المضربين عن العمل بمنع دخول باقي زملائهم الذين كانوا يريدون العمل وكذلك الركاب».

 

وقال متحدث باسم الشرطة العسكرية لـ«إفي»: «اتصلوا بنا وطلبوا أن نكون حاضرين، وحاولنا التفاوض (مع المضربين) ولكن بلا فائدة، فاضطررنا لاستخدام قنابل الغاز للسيطرة على المحطة».

 

وذكرت وسائل إعلام محلية أن 29 محطة من أصل 65 لخطوط المترو كانت مفتوحة صباح اليوم، مما تسبب في تكدسات مرورية كبيرة على الطرق وازدحام في محطات الحافلات.

 

ونظم سائقو ومحصلو التذاكر بالحافلات الأسبوع الماضي إضرابا في ساو باولو تسبب في تكدس شديد بالمدينة التي ستستضيف ست مبارايات بالمونديال بينها المباراة الافتتاحية بين البرازيل وكرواتيا في المجموعة الأولى.

 

ودخل عمال المترو في اليوم الثاني للإضراب بعد فضل المفاوضات بين نقابة العمال وهيئة مترو ساو باولو، التي تديرها الحكومة الاقليمية.

 

وتطالب النقابة في المفاوضات برفع الأجور 16% في حين تعرض الهيئة الحكومية 8.7% فقط

كلمات دلالية
شير