القائمة

اليوم .. كلاسيكو من نوع خاص في الكالتشيو

كان الموسم متباينا بالنسبة لمدرب ميلان المبتديء فيليبو إنزاجي ومن المرجح أن يعتمد مستقبله في النادي على قدرته على قيادة الفريق الذي ينافس في دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم للتأهل لاوروبا.

ويحتل ميلان – الذي يواجه مهمة بالغة الصعوبة خارج أرضه أمام يوفنتوس المتصدر اليوم السبت – المركز الثامن في الدوري بعد موسم تضمن العديد من النقاط المضيئة مثل الفوز بملعبه على لاتسيو ونابولي والتعادل بدون أهداف خارج أرضه مع روما صاحب المركز الثاني.

لكن كانت هناك العديد من اللحظات السيئة ومن بينها الهزيمة ثلاث مرات في اربع مباريات بعد عطلة عيد الميلاد وهو ما ترك ميلان برصيد 29 نقطة بفارق خمس نقاط وراء سامبدوريا صاحب المركز الخامس وهو اخر المراكز التي تضمن تأهل صاحبها للدوري الاوروبي.

واذا نجح إنزاجي في الحفاظ على وظيفته فان عليه العثور على طريقة لانهاء الموسم بين الخمسة الاوائل مثلما ألمح المالك سيلفيو برلسكوني والرئيس التنفيذي ادريانو جالياني في الأيام القليلة الماضية.

وقال برلسكوني للصحفيين اثناء مراسم اداء سيرجيو ماتاريلا الرئيس الجديد لايطاليا اليمين الدستورية يوم الثلاثاء “نأمل أن يستمر بيبو (إنزاجي) في النضج.”

والمدرب الأقرب لخلافة إنزاجي اذا فشل هو فينشنزو مونتيلا مدرب فيورنتينا الذي قدم فريقه نوعية الأسلوب الهجومي الذي يفضله برلسكوني.

وفوز ميلان على ملعب يوفنتوس سيعزز بالتأكيد الروح المعنوية للفريق في بقية الموسم.

وتبادل الفريقان الهجمات في مباراتهما في سبتمبر حتى نجح كارلوس تيفيز في افتتاح التسجيل في الدقيقة 71 ليمنح الانتصار لفريقه البطل في المواسم الثلاثة الماضية.

كما أن فوز ميلان سيمثل حافزا لروما الذي يحل ضيفا على كالياري يوم الاحد وهو متأخر بسبع نقاط عن الصدارة بعد تعادله في اربع مباريات متتالية.

وخرج روما فريق المدرب رودي جارسيا من دور الثمانية في كأس ايطاليا يوم الثلاثاء بالهزيمة 2-صفر أمام فيورنتينا وانضم لاعبه الجديد فيكتور ايباربو إلى قائمة المصابين الطويلة.

ويحتل نابولي العائد لمستواه المركز الثالث بفارق اربع نقاط فقط وراء روما بعد فوزه في ثلاث مباريات متتالية.

وحجز الفريق الذي يدربه رفائيل بنيتز مكانا في قبل نهائي كأس ايطاليا أمس الاربعاء بعد فوزه على انتر ميلان بفضل هدف متأخر من جونزالو هيجوين وسيواجه اودينيزي يوم الاحد القادم.

ويخوض سامبدوريا – الذي لا يزال متأثرا بخسارته الثقيلة 5-1 في تورينو – مواجهة محفوفة بالمخاطر أمام ساسولو يوم الاحد بينما يلعب لاتسيو صاحب المركز الرابع يوم الاثنين ضد جنوة بالاستاد الاولمبي.

شير