القائمة

بابا الفاتيكان يلتزم بالحيادية ويمتنع عن مشاهدة نهائي المونديال

أكد جويرمو كارشير مسؤول البروتكول في دولة الفاتيكان أن البابا فرانسيس الأول لم يشاهد المباراة النهائية لبطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل لالتزامه بالحيادية كما وعد سابقا.

 

وقال كارشير في تصريحات لشبكة “ديل بلاتا” الإذاعية: “لقد فضل الحيادية .. هكذا قال في بداية البطولة”، كما أكد أن البابا الذي يحمل الجنسية الأرجنتينية كان يطلع على أخبار الفريق الأرجنتيني أثناء المونديال من خلال تعليقات المحيطين به.

 

ولم يشاهد بابا الفاتيكان الذي يشتهر عنه ولعه بكرة القدم ومساندته لفريق سان لورينزو أي من المباريات التي سبقت المباراة النهائية التي خسر فيها المنتخب الأرجنتيني بهدف نظيف.

 

وأوضح كارشير أن فرانسيس الأول لم يتواصل مع البابا السابق للفاتيكان بنديكت السادس عشر صاحب الأصول الألمانية قبل المباراة.

 

وأشار كارشير إلى أن قساوسة الفاتيكان خلقوا جوا من المزاح والمرح من خلال بعض الطرفات التي أطلقوها حول المباراة، حيث قالوا أن مباراة المونديال النهائية هي مواجهة بين “الباباوات” في إشارة إلى جنسية كل من فرنسيس وبيندكت.

شير