بالأرقام .. ليفاندوفسكي لم يقدم الإضافة المطلوبة للبايرن

عندما تم الاعلان عن صفقة انتقال روبرت ليفاندوفسكي إلى صفوف بايرن ميونيخ الألماني في يناير من عام 2014 توقع عشاق البافاري ومتابعي كرة القدم والخبراء أن يقدم النجم البولندي إضافة نوعية لفريقه الجديد من ناحية تسجيل الأهداف، النادي الألماني أراد من خلال الصفقة أن يمتلك مهاجم من طينة سوبر ستار قادر على تسجيل 25 هدف أو أكثر في الدوري الألماني بسهولة.
لا يوجد شك أن المهاجم البولندي يعتبر من أفضل مهاجمي كرة القدم في العالم خلال العامين الأخيرين، تألقه مع بوروسيا دورتموند في الدوري الألماني ودوري أبطال أوروبا جعل كبار أندية أوروبا تتهافت للتعاقد معه، لكن رغبة ليفا جعلته ينتقل إلى عدو فريقه السابق بوروسيا دورتموند.
لكن بعد مرور ما يقارب التسعة أشهر على انضمام ليفاندوفسكي إلى صفوف البايرن لم نشعر بالإضافة الحقيقية التي يقدمها اللاعب لفريقه، المهاجم البولندي قدم أرقام متوسطة نسبياً وليست بتلك الأرقام المرعبة التي تليق بفريق هجومي من الطراز الرفيع مثل بايرن ميونيخ.
نجم دورتموند السابق سجل حتى الآن 11 هدف خلال 21 مباراة خاضها في البوندسليجا أي بمعدل 0.52 هدف في المباراة الواحدة، وبالنسبة للدقائق التي لعبها فإنه يسجل هدف كل 150 دقيقة رغم أن زميله الجناح أريين روبن سجل 17 هدف خلال 19 مباراة! ليفا سجل أيضاً هدفين فقط في سبعة مباريات بمسابقة دوري أبطال أوروبا.
ولو دققنا في مردود ماريو ماندزوكيتش مهاجم بايرن ميونيخ السابق (انتقل إلى أتلتيكو مدريد) لوجدنا أنه سجل 18 هدف في الدوري الألماني الموسم الماضي (21 مباراة أساسي و9 كبديل) بمعدل 0.6 هدف في المباراة الواحدة أو هدف كل 113 دقيقة. كما استطاع تسجيل ثلاثة أهداف في دوري أبطال أوروبا.
إقرأ أيضا.. ست أهداف في المباراة الواحدة لا تكفي جوارديولا!!
وإقرأ أيضا.. بواتينج: تلقيت عرضاً من برشلونة ولكني رفضته
من الواضح أن نسب تسجيل ماندزوكيتش للأهداف ليست أسوء من ليفاندوفسكي، بل على العكس الكرواتي استطاع تسجيل الأهداف بشكل أكبر بالنسبة لفترة تواجده على أرض الملعب مما يضع العديد من علامات الاستفهام على مستوى البولندي.
ربما نقول أن ليفاندوفسكي أفضل كمهاجم لطريقة لعب البايرن من ماندزوكيتش، في الحقيقة ليس هناك أي اثبات على ذلك كون ليفا لم يصنع الكثير من الأهداف خلال الموسم (خمسة أهداف في جميع المسابقات) بالإضافة إلى أن من يتابع مباريات البايرن يعي أن البولندي شبه معزول عن زملائه ولا يساهم كثيراً في هجمات فريقه، بل بالكاد نشعر في تواجده على أرض الملعب أحياناً.
لا أقول أن البايرن لم يوفق في صفقة ليفاندوفسكي فمستوى اللاعب ليس سيء إلى هذه الدرجة خصوصاً أنه التعاقد معه تم بصفقة انتقال حر، لكن في ذات الوقت لا نستطيع القول أن الصفقة ناجحة فنياً ما دام البولندي عاجز عن الوصول إلى أفضل مستوى فني له وعاجز عن تخطي أرقام سلفه ماندزوكيتش وزميله روبن.

كلمات دلالية
شير