بعد خماسية الثأر.. الطواحين الهولندية تتأهب لفرم الكانجرو الأسترالى | كورة ١١
القائمة

بعد خماسية الثأر.. الطواحين الهولندية تتأهب لفرم الكانجرو الأسترالى

هيثم هلال

بعدما نجح فى رد الدين كاملا و«أكثر» لبطل العالم بخماسية ثأرية.. يتأهب اليوم المنتخب الهولندى لحسم بطاقة التأهل رسميا عندما يلتقى نظيره الأسترالى “الجريح” على ملعب بيرا ريو بمدينة بورتو إليجرى فى ثانى جولات المجموعة الثانية لكأس العالم.

ويدخل الفريق البرتقالى موقعة الكانجرو منتشيا ليس فقط بسبب الفوز الرائع على إسبانيا بخماسية مقابل هدف، وإنما بعد الأداء الراقى والعرض المثالي والانضباط التكتيكى داخل الملعب، وهو الأمر الذى يسعى للتأكيد عليه فى بيرا ريو أمام منافس أقل بقليل من غريم الافتتاح.

ويدين الفريق الهولندى فى المردود الذى قدمه فى موقعة الثأر إلى مدربه الخبير لويس فان جال الذى صنع توليفة رائعة من اللاعبين مزج فيها بين خبرة بيرسى وشنايدر وروبن وشباب بليند ودى فريج، قبل أن يحسن قراءة الخصم الإسبانى ويقرر مواجهتة بتكتيك 5-3-2 من أجل عزل خطوط ديل بوسكى.

ويبدو فان جال فى طريقه للدفع بالتشكيلة ذاتها التى ضربت اللاروخا فى مقتل مع إدخال بعد التعديلات فى مراكز اللاعبين للعودة إلى طريقة 4-3-3، بالاعتماد على كيلسين فى حراسة المرمى وامامه الرباعى بليند، ومارتينز، ودي فريج، وفلار، والوسط يانمات، ودي يونج، ودي جوزمان، وشنايدر، وثنائى الخط الأمامى النارى روبين، وفان بيرسي.

ويحتل أبناء الأراضى المنخفضة قمة ترتيب المجموعة الثانية بجدارة واستحقاق بـ3 نقاط وفارق أهداف ايجابى بـ4 أهداف، فيما يأتى منافسه فى المركز الثالث برصيد خالى من النقاط.

وبمعنويات محطمة يحط الفريق الأسترالى رحاله فى مدينة بورتو إليجرى بحثا عن الخروج بأقل الخسائر من العرين الهولندى، بعدما تلقى الفريق خسارة قاسية أمام الفريق التشيلى بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد.

ورغم الأداء المميز لرفاق كاهيل فى مباراة الافتتاح، إلا أن فارق الخبرات وضح تأثيره سلبا على القادم من أقصى الشرق، حيث عجز الكانجرو عن ترجمة سيطرته فى بعض أوقات المباراة إلى خطورة حقيقية على المرمى الأحمر ومن ثم إلى أهداف.

ويبدو أنجي بوستيكوجلو الذى يبحث عن التمثيل المشرف فى باقى لقاءات الدور الأول بعد حتمية الوداع المبكر، فى طريقة إلى اعتماد تشكيلة موقعة الافتتاح والتى دفع خلالها بالحارس ريان, وأمامه فرانيتش –فى حال تعافيه من الإصابة-, ودافيدسون, وميليجان, وسبيرانوفيتش, وليكي, وأوار, وجيدناك, وويليكنسون, والمخضرم كاهيل، وبريشيانو.

وتحمل موقعة بورتو أليجيرى الظهور الأولى للحكم الجزائري جمال حيمودي -حكم ساحة- بعدا اسند الاتحاد الدولى “فيفا” مهمة إدارة مباراة تبدو سهلة نسبيا على ممثل العرب القدير.

 

شير