القائمة

بوتفليقة لـ«محاربى الصحراء»: استعيدوا ذكريات الأسلاف فى «خيخون»

أعرب عبد العزيز بوتفليقة رئيس الجزائر عن ثقته في قدرة لاعبي منتخب بلاده على  تحقيق فوز تاريخي أمام ألمانيا والتأهل لربع نهائي كأس العالم “البرازيل 2014”.

ودعا بوتفليقة أعضاء المنتخب إلى تحقيق نصر ما حققه أسلافهم الذين انتصروا في مدينة خيخون الأسبانية عام 1982 على نفس الفريق المنافس، ألمانيا، وفي شهر رمضان الكريم.

وقال الرئيس الجزائرى في رسالته إلى لاعبي المنتخب: “لاشك في أنكم ألفتم الميدان وخبرتم الأقران وزادتكم النتائج التي حققتموها إيمانا وثقة في مواصلة المشوار في المراحل القادمة، حتى إحراز النصر المبين”.

وتابع “الفوز في متناولكم وبين أقدامكم، وما أظنكم تعجزون اليوم عن تحقيق ما حققه أسلافكم يوم انتصروا في خيخون عام 1982”

وكانت الجزائر قد حققت فوزا تاريخيا على ألمانيا في مونديال 82 بثنائية في دور المجموعات، قبل أن تخرج من المجموعة بعد مؤامرة من ألمانيا والنمسا من أجل الإطاحة بمحاربي الصحراء.

وأكد بوتفليقة أن المباريات السابقة في المونديال أثبتت أن العبرة في الإرادة، قائلًا: “”ذلك ممكن – الفوز على ألمانيا – لاسيما وقد تهيأت لكم ظروف أفضل، وأثبتت لكم المباريات السابقة أن الغلبة ليست دائما للفرق التي أجمع الناس على أنها الأقوى، بل للفرق التي تتميز بقوة الإرادة والمهارة والذكاء”.

وحث بوتفليقة في نهاية رسالته أعضاء البعثة الجزائرية على أن يحرصوا على أن تبقى إشادة الإعلام وسعادة الشعوب وإرادتهم في الفوز مستمرة.

شير