القائمة

#بين_الشوطين |الحضري أكثر من لمس الكرة بمنتخب مصر !

بعد إنتهاء الشوط الأول من مباراة منتخب مصر أمام بوركينا فاسو في منافسات الدور نصف النهائي من كأس الأمم الإفريقية المُقامة حاليًا بالجابون “كان2017”. يقدم لكم موقع كورة 11 تحليلاً شاملاً لأحداث الشوط الأول من المباراة ..

***

 بدأ منتخب بروكينا فاسو المباراة بالتحضير من الخلف بهدوء كبير. وكالعادة منتخب مصر قابع في وسط ملعبه مستعدًا لرد الفعل الدفاعي. 

5 دقائق مرت بتسديدة واحدة للمنتخب البوركيني ولا وجود لمنتخب مصر على صعيد السيطرة على الكرة، لكن يبدأ منتخب مصر أول كراته الهجومية عبر تحرير تريزيجيه للإنطلاق من الجهة اليسرى.

10 دقائق تمر والمنتخب البوركيني أخطر ويبدو أن منتخب مصر لديه مساحات خالية في وسط ملعبه يستغلها المُنافس بصورة جيدة.

ربع ساعة مرت من الشوط الأول ولازال منتخب مصر لديه أزمة كبيرة في الربط بين مهاجمي الفريق “صلاح” – “تريزيجيه” – “كهربا”. وبوركينا فاسو يسيطر على الإستحواذ.

أول خطورة لمنتخب مصر جاءت في الدقيقة 16 بتسديدة رائعة من “تريزيجيه”. الذي أظهر إعتماد “كوبر” على إنطلاقاته من الجبهة اليسرى.

فرصة أخرى عن طريقة عرضية ارضية لمحمد صلاح. منتخب مصر يباغت على فترات لكن دون هز شباك الخصم، وبوركينا فاسو شرسة هجوميًا ايضًا.

مع مرور أول 20 دقيقة منتخب مصر بدأ يقول كلمته في اللقاء عن طريق زيادة الضغط العالي على الخصم وبناء الهجمات عن طريق “صلاح” وعبدالله السعيد. مع تحرير نسبي للظهير الأيسر أحمد فتحي للإنطلاق.

يتبقى ربع ساعة  على إنتهاء الشوط الأول ولم يظهر منتخب مصر بالشكل المطلوب إلا الأن والسيطرة سمراء بإمتياز، اللافت للنظر فقط في فريق مصر هو تريزيجيه وأحمد فتحي بجانب ثنائي الدفاع (علي جبر – أحمد حجازي).

قبل نهاية الشوط الأول منتخب مصر قام بمحاولات هجومية ولكنها تفتقد الشراسة الكافية لهز شباك الخيول، الذين على الجانب الأخر تحركوا جيدًا في المساحات جيدًا خلف ثنائي الإرتكاز وأمام ثنائي الدفع وصنعوا خطورة.

فرصة واحدة لمنتخب مصر من أقدام كهربا هددت مرمى الخصم، لكن صلاح تابعها برعونة ليلعبها عرضية خارج الملعب.

شير