Advertisement
Advertisement

#تحليل_الكلاسيكو كيف إستغل البارسا ” خطأ ” أنشيلوتي

أحمد علاء

حسم برشلونة صراع الكلاسيكو و نجح في الحصول على نقاط المباراة الثلاث بعد الفوز على ريال مدريد بهدفين مقابل هدف ليحافظ على صدارة الليجا ويوسع الفارق مع الملكي لأربع نقاط .

البارسا بدأ المباراة بتشكيل مكون من  كلاوديو برافو في حراسة المرمى وفى الدفاع كل من دانييال ألفيس، جيرارد بيكيه، جيريمى ماثيو و جوردى ألبا و إعتمد إنريكي فى الوسط على خافيير ماسكيرانو، إيفان راكتيتش و أندريس انيستا وكان ثلاثي الـ MSN  ميسى، سواريز، نيمار في خط الهجوم .

أما الريال فقد بدأ اللقاء بتشكيل يعتمد على كاسياس في حراسة المرمى و أمامه كل من كارفخال، مارسيلو ، بيبى و راموس و أمامهم تونى كروس، لوكا مودريتش وإيسكو ، وبالطبع ثلاثي الـ BBC  جاريث بيل، كريستيانو رونالدو و كريم بنزيما في الهجوم .

شوط المباراة الأول شهد سيطرة مُطلقة للريال ، وكاد الضيوف أن يحسموا النتيجة لصالحهم لولا براعة الحارس التشيلي كلاوديو برافو ، الذي تألق أمام سيل هجمات أبناء العاصمة .

 

الملكي نظرًا لإعتماد مدربه على ثلاثي في خط الوسط ، نجح في الإستحواذ على الكرة و فرض أسلوبه بشكل أجبر البارسا على الظهور بشكل هذيل في الشوط الأول ، ذلك إلى جانب التشكيل الذي إعتمد عليه إنريكي بإشراك راكيتيتش وإنييستا اللذان يمتلكان النذعة الهجومية بجانب ماسكيرانو الذي يؤدي بشكل أفضل في مركز قلب الدفاع .

بركلة حرة تقدم ماثيو للبارسا ، بعد رأسية رائعة سكنت شباك كاسياس ، و هي أحد نقاط قوة الكتالونيين ، و في نفس الوقت هي أبرز نقطة ضعف بالنسبة لأبناء العاصمة مدريد ، فالإحصائيات تؤكد أن نسبة لا تقل عن 35% من الأهداف التي تلقتها شباك المدريديين كانت من كرات هوائية .

و لم يتأخر الملكي في الرد كثيرًا حيث نجح رونالدو في تسجيل هدف التعادل بعد جملة رائعة بدأها مودريتش و أكملها بنزيما بالكعب لتصل لرونالدو الذي وضعها في الشباك بكل سهولة ، لكن هذا الهدف لم يكفي الريال للحصول على نقاط المباراة ، حيث سجل بيل هدف ألغاه الحكم بداعي التسلل ، ونجح سواريز بعد 10 دقائق على بداية الشوط الثاني في وضع البارسا في المقدمة مرة أخرى .

وبالرغم من الرغبة الجامحة لأولاد أنشيلوتي في الظفر بالنقاط الثلاث ، إلا أن روعة أداء لاعبي البارسا في الشوط الثاني حالت دون ذلك ، إلى جانب الخطأ الجسيم الذي وقع به أنشيلوتي عندما لم يدفع بمهاجم ثاني بجوار بنزيما و فضّل الإعتماد على سرعة خيسي الذي لم يقدم جديدًا في المباراة ، ذلك إلى جانب الإبقاء على بيل الذي لم يكن في أفضل حالاته خلال المباراة .

إنتهت المباراة لصالح البارسا بعد أن كانت النتيجة ذاهبة في إتجاه الريال في الشوط الأول ، وبات رفاق ميسي قريبين جدًا من التتويج بلقب دوري هذا الموسم .

كلمات دلالية
Advertisement
شير