الفارق بين اليونايتد وايفرتون كبير للغاية يا مويس | كورة ١١
القائمة

الفارق بين اليونايتد وايفرتون كبير للغاية يا مويس

يسعى الاسكتلندى ديفيد مويس المدير الفنى لفريق مانشستر يونايتد الانجليزى لانقاذ موسمه الكارثى مع اليونايتد بتدعيم صفوف الفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية.

مويس يخوض اول مواسمه مع بطل انجلترا بعد رحيل الرجل الذى قاد الادارة الفنية للشياطين الحمر فترة الـ27 عام الماضية السير اليكس فيرجسون.

مويس قاد ايفرتون لمدة 11 عام لم يحقق معهم اية بطولات وجد نفسه فى مكانة كبيرة ويخلف رجل سطر اسمه بحروف من ذهب فى عالم كرة القدم.

لم يدرك مويس حجم النادى الذى يدربه ولم يغير من عقليته التى كان يدير بها فريق متوسط المستوى مقارنة بفريق ينافس على كل البطولات التى يشارك والمحصلة خروج الفريق من كأس الاتحاد الانجليزى وخسارة الفريق لـ6 مباريات فى الدورى والتعادل فى 4 مباريات بعد مرور 21 جولة وابتعاد البطل عن المتصدر الارسنال بفارق 11 نقطة.

ومع فتح سوق الانتقالات الشتوية بدأ مويس ومساعدوه رحلة تسويقية فى 6 مدن اوروبية املا فى تعزيز صفوف الفريق لتعويض الاخفاق فى النصف الاول من الموسم والمنافسة على لقب دورى ابطال اوروبا بعد ضياع حلم البريميرليج.

مويس حضر مباراة كاليارى مع اليوفنتوس فى الدورى الايطالى لرصد مدافع كاليارى دافيدى استورى ، ولاعبو وسط اليوفى بول بوجبا وارترو فيدال وكلاوديو ماركيزيو.

وبعدها طار الى فرنسا لمشاهدة مباراة باريس سان جيرمان وبوردو فى الكأس لمتابعة الارجنتينى خافيير باستورى.

الصحف الانجليزية اكدت ان ادارة اليونايتد رصدت مبلغ 200 مليون يورو لمويس لتدعيم صفوف الفريق.

ولا تقتصر مهمة مراقبة اللاعبين على مويس لوحده وإنما اللاعب السابق لمان يونايتد وأحد أعضاء الطاقم الفني فيل نيفيل ، الذي اتجه لإسبانيا لمتابعة مباراة خيتافي ورايو فاليكانو ضمن الليجا ، وذلك لرصد لاعب وسط فاليكانو ساول نيجويز المعار من أتلتيكو مدريد .

ازمة مويس ليست فى استقدام لاعبين جدد حيث ان ادارة الفريق لاتمانع فى صرف مبالغ كبرى لضم لاعبين جدد ، الازمة الحقيقية تتلخص فى طريقة تفكير المدرب صاحب الـ51 عام حيث يحتاج لان يفرق بين طريقة ادارة فريق متوسط وفريق ينافس على كل البطولات ، كذلك اسلوبه فى التعامل مع نجوم الفريق مثلما كان يفعل اليكس فيرجسون الذى كان يمتاز بطريقته فى التعامل مع اللاعبين.

قد ينتهى موسم اليونايتد الاول مع مويس دون تحقيق بطولات وتلك ليست بأزمة كبرى لمشجعى الفريق لكنه يحتاج فى المقام الاول الى الوصول الى مركز متقدم فى ترتيب اندية البريميرليج لحجز مكانه فى دورى الابطال خاصة وان عقد نجمى الفريق فان بيرسى ورونى يمكنهما من الرحيل فى حالة عدم اللعب فى دورى الابطال.

ويجب على مويس وضع برنامج قوى خلال الفترة المقبلة وتغيير طريقة اللعب الغير مجدية التى يعتمد عليها واعداد الفريق فى الموسم القادم بشكل اكثر جدية وانتداب لاعبين جدد يستطيعون الدفاع عن شعار اليونايتد الفريق الاول فى انجلترا.

شير