تقرير .. ملعب أتاتورك يعاند ليفربول بعد 10 سنوات

كتب : أحمد إمام

عاش ليفربول يوم سعيد في عام 2005  على ملعب أتاتورك بعدما حول تأخره بثلاثة أهداف نظيفة أمام ميلان إلى فوز بركلات الترجيح في مباراة اسطورية وظفر بالبطولة الأوروبية الأغلى على الإطلاق “دوري أبطال أوروبا” .

 

كان هذا النهائي أحد أفضل النهائيات الأوربية على الإطلاق و ذلك بسبب الدرما الكبيرة التي به ، حيث انتهى الشوط الأول بثلاثية نظيفة  ولكن في الشوط الثاني إستطاع ليفربول العودة و تحقيق التعادل

.

إنتقلت المبارة بعدها إلى الأشواط الإضافية و رغم سيطرة ميلان على مجريات المبارة الا انها انتهت بشوطيها الاصلي و الاضافي بالتعادل بثلاثة أهداف لمثلهما فإنتقلت المبارة إلى ركلات الترجيح التى إبتسمت لليفربول وأهدت له لقب دوري أبطال أوروبا .

 

وبعد مرور 10 سنوات لم يبتسم ملعب أتاتورك لليفربول من جديد بل عانده وأقصاه من الدوري الاوروبي.

 

فركلات الجزاء التي إبتسمت لليفربول منذ 10 سنوات عادت من جديد على ذات الملعب لكنها عاندت ليفربول هذه المرة وأقصته من الدوري الأوروبي .

 

فقد تمكن بشكتاش من الفوز على ليفربول بهدف نظيف لتنتقل المباراة إلى الوقت الإضافي حيث إنتهى لقاء الذهاب بفوز ليفربول بهدف نظيف على الأنفيلد ، ولم يحدث جديد في الوقت الإضافي ليحتكم الفريقين لركلات الترجيح التى إبتسمت هذه المرة لبشكتاش حيث إنتهت بفوز الفريق التركي بنتيجة 5-4 ليخرج ليفربول مبكرا من دوري الـ32 من الدوري الأوروبي.

كلمات دلالية
شير