توريس: جئت إلى أتلتيكو بحثا عن سعادتي

: صرح المهاجم الإسباني فرناندو توريس أن عودته إلى أتلتيكو مدريد مجددا، على سبيل الإعارة، جاءت بسبب بحثه عن السعادة التي لم يعثر عليها في ميلان الإيطالي الذي لم يتمكن من حجز مكان في تشكيلته الأساسية تحت إدارة المدير الفني فيليبو إنزاجي.

وفي تصريحات أدلى بها اليوم الاثنين في مؤتمر صحفي بدبي، قال توريس: “أنا ذاهب إلى أتلتيكو بحثا عن سعادتي”، مبينا: “عندما كنت طفلا كان أتلتيكو مدريد هو حلمي. لقد حققت هذا الحلم، والعودة الآن (للنادي) بمثابة حلم آخر حققته”.

وكان أتلتيكو قد أعلن صباح اليوم عن ضم توريس على سبيل الإعارة حتى يونيو/حزيران 2016.

وأوضح توريس: “عندما قررت الرحيل إلى ميلان كان السبب هو لعب دقائق أكثر، لقد قالوا لي إنني سأكون لاعبا أساسيا”، مشيرا إلى أنه بعد أشهر من انضمامه إلى الفريق الإيطالي اكتشف أنه ليس ضمن خطط مدرب الفريق “وهو قرار أحترمه بنسبة 100% ولكنه دفعني لأن أنظر للأمام وأبحث عن مكان آخر”.

وأضاف المهاجم الإسباني، الذي لعب فيه على مدار ستة مواسم في أتلتيكو قبل أن ينضم إلى ليفربول الإنجليزي، إنه لم يشعر بأي شكوك حيال عودته مجددا إلى “الروخيبلانكوس” كما شكر ميلان لتمهيده الطريق له من أجل القيام بهذا الأمر.

وتعهد توريس للجماهير بأن يبذل قصارى جهده مع أتلتيكو داخل الملعب.

ومن جانبه قال العضو المنتدب لأتلتيكو مدريد، ميجل أنخل خيل مارين، إن هدف النادي هو مواصلة التنافس بنفس المستوى الذي ظهر به في الأعوام الأخيرة، وهو أمر سيساهم توريس في تحقيقه.

شير