القائمة

تونس تصر على عدم الإعتذار وتلجأ للمحكمة الرياضية

لجأت تونس إلى محكمة التحكيم الرياضية ضد تحذير من الاتحاد الافريقي لكرة القدم باستبعادها من المشاركة في كأس الأمم الافريقية 2017 وفقا لما أعلنته المحكمة في بيان اليوم الخميس.

وطلب الاتحاد الافريقي من تونس التقدم باعتذار قبل 31 مارس المقبل بسبب “اتهامه بالانحياز والافتقار للأخلاق” خلال كأس الأمم التي أقيمت في غينيا الاستوائية في وقت سابق من العام الجاري.

وأضاف الاتحاد الأفريقي أنه سيستبعد تونس من البطولة القارية المقبلة إذا لم يتقدم بالاعتذار. وفرضت غرامة 50 ألف دولار على تونس.

وجاءت تعليقات مسؤولي تونس بعد الخسارة 2-1 أمام غينيا الاستوائية في دور الثمانية بعدما احتسب الحكم ركلة جزاء مثيرة للجدل منحت أصحاب الأرض التعادل في اللحظات الأخيرة من الشوط الثاني.

وأكد وديع الجريء رئيس الاتحاد التونسي الأسبوع الماضي أنه لن يعتذر للاتحاد الافريقي للعبة حتى وإن كلفه الأمر الاستقالة من منصبه وقال مستغربا “كيف تظلمني واعتذر؟”

وكان المغرب لجأ أيضا للمحكمة الرياضية منذ أيام قليلة ضد الاتحاد الافريقي بعدما فرضت عليه عقوبات كبيرة بسبب اعتذاره عن عدم استضافة كأس الأمم الماضية خوفا من انتشار فيروس الإيبولا القاتل

شير