جاريث بيل قريب من التشكيلة الأسساسية أمام بايرن رغم الأنفلونزا

(إفي)

 يفكر الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب فريق ريال مدريد الإسباني في الدفع بجناحه الويلزي جاريث بيل منذ بداية مواجهة بايرن ميونخ الألماني في مباراة ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم رغم معاناته مؤخرا من الأنفلونزا، مع تزايد احتمالات جلوس البرازيلي مارسيلو احتياطيا.

 

فمارسيلو رغم تعافيه من إصابته إلا أن مدربه يرى أنه ليس جاهزا بعد بنسبة 100% لخوض لقاء بايرن أساسيا، حيث يتجه الإيطالي نحو الدفع بالبرتغالي فابيو كوينتراو لشغل الجبهة اليسرى من الخط الخلفي لريال مدريد.

 

وقال أنشيلوتي “مارسيلو مثل كريستيانو بدأ في التدرب مع الفريق أمس وليس جاهزا 100% كي يلعب المباراة، لكنه موجود في قائمة الاحتياطيين. سيبدأ كريستيانو، أقصد كوينتراو”، فيما تبين أنه خلط بين اسمي اللاعبين البرتغاليين.

 

أما فيما يخص جاريث بيل، الذي لم يشارك في المران الجماعي أمس مع زملاءه بسبب الأنفلونزا ولكنه تمكن من الانضمام للاعبين اليوم، فقال أنشيلوتي “إنه سعيد للغاية. عانى من مشكلة محدودة أمس لكنه اليوم بخير، يشعر بالثقة والأمل مثل جميع أفراد الفريق. أمر طبيعي بعد الهدف الذي سجله في برشلونة خلال نهائي كأس الملك“.

بالمثل، أشار أنشيلوتي إلى احتمالية مشاركة إيسكو ألاركون قائلا “من الصعب حقيقة إخراج لاعب لإيجاد مكان لكريستيانو لأن العمل الذي يقوم به الجميع رائع، خاصة إيسكو الذي أظهر خلال المباريات الأخيرة أنه يمكن أن يكون لاعبا هاما للغاية وليس فقط في الشق الهجومي“.

 

وفيما يتعلق بصيام مهاجمه الفرنسي كريمة بنزيمة عن التهديف مؤخرا، أكد أنشيلوتي ثقته في بنزيمة مبرزا الإمكانات التي يتمتع بها الأخير.

 

وأضاف “لم أطالب قط مهاجما بالتسجيل، سأفعل المثل مع كريم. يلعب بشكل رائع مع الفريق، ويساهم كثيرا في بدء الهجمات، مع قدرة غير عادية على التحكم في اللعب. يجب أن يستمر هكذا لأننا جميعا سعداء بأدائه“.

 

كما تطرق إلى لاعب الوسط الألماني سامي خضيرة وتعافيه من إصابته الخطيرة في الركبة التي تعرض لها قبل ستة أشهر. لكنه لم يحدد موعدا لعودة خضيرة رغم توقعاته باقتراب حدوث ذلك.

 

وأوضح “بدأ في المران مع الفريق منذ أسبوع، هو بخير حال ولديه مشاعر جيدة. التعافي يسير بشكل رائع، لقد عمل بجدية ولست أدري كم من الوقت يتبقى أمامه كي يعود لكنه اقترب بشدة من اللعب. ربما يفعل قبل انتهاء الموسم“.

 

ويسعى الفريق الملكي غدا على ملعبه سانتياجو برنابيو لتحقيق نتيجة طيبة تساعده في الوصول إلى نهائي البطولة الأوروبية، بعد أن تمكن من حسم لقب بطولة كأس ملك إسبانيا بالفوز على غريمه التاريخي برشلونة

شير