القائمة

جدل تحكيمي جديد في إيطاليا بعد مباراة نابولي مع يوفنتوس

أثير جدل جديد حول التحكيم في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم اليوم الاثنين بعد تبادل التصريحات بين نابولي ويوفنتوس عقب مباراة الفريقين بالمسابقة أمس الأحد.

وبدأ الأمر بتعليق أوريليو دي لورينتيس رئيس نابولي بأن قرار الحكم باحتساب الهدف الثاني ليوفنتوس في المباراة التي انتهت بنتيجة 3-1 جاء “إما بسوء نية أو لعدم كفاءة”.

ويتصدر يوفنتوس الدوري متقدما بثلاث نقاط على روما بينما يحتل نابولي المركز الخامس متأخرا عن القمة بفارق 13 نقطة.

وكتب دي لورينتيس على حسابه الشخصي بموقع تويتر للتواصل الاجتماعي “نشعر بالملل. يوفنتوس فريق قوي لكنه عندما يتلقى مساعدة من التحكيم يصبح من المستحيل أن يخسر.”

وأضاف “من غير المقبول ألا يرى ستة حكام اثنين من اللاعبين في موقف تسلل. هذا حدث بسبب سوء نية أو عدم كفاءة. يجب إيقاف الحكام الستة لفترة طويلة.”

ويرى نابولي أن مارتن كاسيريس لاعب يوفنتوس كان في موقف تسلل عندما أحرز الهدف الثاني بضربة رأس لكن الإعادة التلفزيونية أظهرت تقاربا شديدا بين اللاعب وآخر مدافعي يوفنتوس.

كما شعر نابولي بالغضب بعدما سجل هدفا ألغاه الحكم بعد احتساب خطأ من كاليدو كوليبالي ضد جيانلويجي بوفون حارس يونفتوس.

وقال رفائيل بنيتز مدرب يوفنتوس “لقد علموني جملة عند مقابلة يوفنتوس وهي ‭’‬يمكن لذلك أن يحدث‭’‬. في واقعة التسلل كان من الصعب الحديث لأن (كريستيان) ماجيو كان قبل كاسيريس مباشرة. يمكن لذلك أن يحدث.”

وأضاف “يمكلن لذلك أن يحدث في هدف كوليبالي الذي ألغاه الحكم. قفز كوليبالي واصطدم الحارس به.. تحرك بوفون نحو المدافع. لم تكن الكرة تستحق احتساب الخطأ.”

وقال يوفنتوس – الذي أثير جدل تحكيمي أيضا حول فوزه 3-2 على روما في سبتمبر أيلول الماضي – إنه حقق فوزا مستحقا.

وأضاف جوسيبي ماروتا المدير التنفيذي ليوفنتوس “حققنا فوزا واضحا والنتيجة إيجابية بشكل أكبر من الأداء. أرفض اتهامات دي لورينتيس. تظهر قيمة الفرق خلال منافسات البطولة وفي مثل هذه المباراة.”

شير