جورج وايا : يوفنتوس يجري في دمي

جورج وايا : يوفنتوس يجري في دمي

جورج وايا، أكد على أن يوفنتوس يجري في دمه، وذلك على الرغم من كونه أسطورة لنادي ميلان الإيطالي.

جورج وايا نجم ليبيريا السابق هو أول لاعب إفريقي يحصل على لقب الكرة الذهبية وذلك في أول مواسمه مع ميلان في موسم 1995، حينما حقق لقب الدوري الإيطالي مع الروسونيري.

وقال أسطورة ميلان في تصريحات صحفية إن يوفنتوس هو فريقه المفضل منذ أن كان طفل صغير مشددًا على أنه كان دائما ما يرتدي قميص يوفنتوس.

وتابع جورج وايا أن الأسطورة الفرنسية، ميشيل بلاتيني كان لاعبه المفضل قائلاً : “لم أستطع التوقف عن الابتسام حينما رأيت بلاتيني، يوفنتوس يجري في دمي، كنت أتمنى أن ألعب في صفوف اليوفي.”

وأنهى النجم الليبيري حديثه مؤكدًا على ندمه الكبير بسبب انضمامه لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي موضحًا أنه لو كان الأمر بيده لكان اختار يوفنتوس وذلك بعد أن قضى مع وقت رائع في صفوف موناكو.

جدير بالذكر أن يوفنتوس سيستضيف موناكو في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا على ملعب السيدة العجوز، وذلك بعد أن إنتهت مباراة الذهاب لصالح اليوفي بنتيجة 2-0 على ملعب لويس الثاني.

انجازات وايا الفردية والجماعية

حقق النجم الليبيري بطولة الدوري الفرنسي بقميص باريس سان جيرمان موسم (1993/1994)، فضلاً عن حصوله على لقب كأس فرنسا 3 مرات، مرتين مع باريس ومرة مع موناكو.

لعب وايا قد صفوف ميلان في الفترة بين 1995 وحتى عام 2000، حقق خلالهم لقب الدوري مرتين، موسم (1995/1996) وموسم (1998/1999)، ورحل عن صفوف الروسونيري معارًا لتشيلسي الإنجليزي، ليحقق لقب كأس إنجلترا بقميص البلوز في موسم (1999/2000).

حصل النجم الليبيري على جائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم عام 1995، كما حصل على أفضل لاعب إفريقي في نفس العام.

شير