حكم واقعتي “العض و الفضيحة” يعلن اعتزاله

أعلن  الحكم المكسيكي، ماركو أنطونيو رودريجز، اعتزاله مهنة التحكيم ، بعدما قاد أكثر من مباراة في مونديال البرازيل، الذي حسمه المنتخب الألماني.

وأدار الحكم المكسيكي مباراة المنتخب الإيطالي مع نظيره الأورجوياني في الدور الأول من المونديال، والتي شهدت واقعة اعتداء سواريز لاعب أورجواوي، على كيليني لاعب المنتخب الإيطالي بالعض.

كما أدار مباراة فضيحة المنتخب البرازيل الذي تلقى خسارة ثقيلة من بطل العالم المنتخب الألماني بسباعية مقابل هدف، في نصف نهائي المونديال.

يذكر أن ماركو قاد أكثر من 400 مباراة سبعة منها في ثلاثة مونديالات.

 

شير