القائمة

حوار تخيلي بين رامون دياز وهيكتور كوبر

خسر المنتخب المصري أمام نظيره التونسي، مساء أمس الأحد بهدف دون رد.
 
لعب المنتخبان، في إطار منافسات الجولة الأولى من المجموعة العاشرة بالتصفيات المؤهلة لكأس أمم أفريقيا 2019، بالكاميرون، ويحمل الأخير لقب الكان، الذي أقام بالجابون.
 
مصر خسرت المباراة النهائية بكان الجابون، أمام الكاميرون، بينما ودع المنتخب التونسي المسابقة من دور الثمانية أمام بوركينا فاسو، التي أُقصيت على يد الفراعنة بركلات الجزاء الترجيحية.
 
أسهم الانتقاد وجهت لكوبر، بعد الهزيمة أمام تونس، وحمله النُقاد وقطاع كبير من الجماهير مسؤولية خسارة النقاط الثلاثة، خاصة مع أسلوب لعبه الدفاع المبالغ فيه.
 
على النقيض، يُقدم مواطنه رامون دياز، نتائج أكثر من رائعة مع الهلال السعودي، وقاده إلى التتويج بدوري جميل لأول مرة منذ 2011، بالإضافة إلى كأس خادم الحرمين الشريفين.
 
“كورة 11″، يكشف عن “حوار تخيلي” دار بين دياز وكوبر، خاصة أن بعض الجماهير المصرية أصبحت تُطالب بإقالة الثعلب الأرجنتيني؛ بسبب طريقة لعبه، وعلى الرغم من نتائجه الجيدة.
 
دياز: ماذا فعلت أمام تونس يا صديقي؟
كوبر: حالة اللاعبين البدنية لم تُسعفني، عجزت عن تطبيق طريقة اللعب بالشكل الأمثل.
 
دياز: ولكن أسلوب لعب المنتخب المصري بعيد عن الطريقة التي تُحبها يا عزيزي؟
كوبر: اتحاد الكرة والجماهير تُطالبني بالنتائج، وتحققت، أنا وصيف لأمم أفريقيا بعدما غاب الفراعنة عن الكان لـ3 نسخ متتالية، أنا قريب جدًا من مونديال روسيا، لأول مرة منذ 28 عام.
 
دياز: ميسي عندما جاء إلى مصر في مئوية الأهلي أخبرني أن الشعب المصري يلعب كرة القدم في الشوارع .. هم شعب مُحب للكرة سيطالبون بالعرض الجيد بلا شك.
كوبر: هناك أشياء لا أستطيع أن أفصح عنها يا دياز، مُتعلقة بمستوى اللاعبين “الفني”.
 
دياز: التقارير أكدت إنك تُستبعد عناصر لها ثُقل من معسكر الفراعنة لأسباب شخصية .. هل هذا الصحيح؟
كوبر: نعم، أنا أطالب اللاعبين فقط بالانضباط، وأكون صاحب القرار في اختيار التشكيل وطريقة اللعب، هل أنا مُخطئ يا رفيقي!
 
دياز: أتمنى أراك في مونديال روسيا.
كوبر: أتمنى أراك في مونديال الأندية.
شير