Advertisement
Advertisement

خالف تُعرف.. الأهلي يرفض رحيل مهاجمه إلى السعودية !

على عكس أفة السنوات الأخيرة، وعلى غير المتوقع، بالنسبة لإدارة الأهلي برئاسة المهندس محمود طاهر، حيث توافق تلك الإدارة دومًا على أي عرض يأتي إلى أي لاعب متألق بالأهلي في أي وقت من الموسم، مما ينعش خزائن القلعة الحمراء ماديًا بطبيعة الحال، ولكنه يدمر المارد الأحمر من الناحية الفنية بكل تأكيد.

وأخبرت إدارة المارد الأحمر نجم الفريق الأول لكرة القدم، مؤمن زكريا، بأن الجهاز الفني للأهلي بقيادة حسام البدري، قرر عدم السماح لمؤمن زكريا بالذهاب إلى فريق الفيصلي السعودي.

وهذا ما يتعارض مع رغبة مؤمن زكريا نفسه، التي أعلنها في وقت سابق، بأنه كان يريد خوض تجربة وتحدي جديد، وذلك من خلال الذهاب إلى السعودية، تماشيًا مع ظاهرة ذهاب العديد من اللاعبين المصريين الأكفاء في الأونة الأخيرة إلى السعودية أيضًا، أمثال عصام الحضري، محمد عبد الشافي، مصطفى فتحي، محمود عبد المنعم كهربا، ومؤخرًا عودة حسام غالي إلى فريق النصر السعودي.

رفض حسام البدري لفكرة رحيل مؤمن زكريا، يؤكد مدى أهمية هذا اللاعب تحديدًا بالنسبة لمدربه، وهذا ما قد يكون منطقيًا تمامًا، حيث أن مؤمن زكريا يعتبر اللاعب الأول في الأهلي بمركز الجناح «الأيسر»، كما يتميز مؤمن زكريا بخبرة ميدانية كبيرة، والقدرة على أداء الأدوار الدفاعية بشكل مميز للغاية، وهو الأمر الذي يحبذه البدري دومًا، بالإضافة إلى قدرة مؤمن الكبيرة على الدخول إلى مناطق جزاء الخصوم كمهاجم ثاني، من ثم تسجيل الأهداف سواء بالرأس أو بالقدم.

ولكن الغريب في الأمر، هو أن إدارة الأهلي خلال السنوات الأخيرة، كانت توافق دومًا على رحيل اللاعبي الأكفاء في أي توقيت ومهما كانت أهمية اللاعب، وكان أخر ذلك برحيل أحمد حجازي وحسام غالي، لذا قد تفتح إدارة الأهلي على نفسها مجالًا للشك، بأن الأهلي لا يريد أن يُشارك غريمه التقليدي نادي الزمالك، في ظاهرة ذهاب اللاعبين المصريين إلى السعودية.

 

مثلث MAW الأزلي في الأهلي

إسلام محارب، عمرو بركات، أحمد الشيخ، جميعها أسماء تحتاج إلى المشاركة خلال الفترة المقبلة رفقة المارد الأحمر، حتى لا يتككر السيناريو المؤسف في الأهلي بكل موسم، وهو التعاقد مع لاعبين متألقين في أنديتم، من ثم لا يفارقون مقاعد البدلاء، على أن يتم التخلي عنهم بنهاية الموسم، هكذا هي دورة صفقات الأهلي في السنوات الأخيرة، لاسيما في مركز صناعة الألعاب.

وقد يرجع هذا الوضع إلى تفضيل معظم المديرين الفنيين اللذين تناوبوا على تدريب الأهلي في السنوات الأخيرة، الاعتماد على الثلاثي مؤمن زكريا، عبد الله السعيد، وليد سليمان، وهو المثلث الذي حصد ألقاب وحقق نجاحات في الماضي بكل تأكيد، ولكن بطبيعة الحال الوضع أختلف الأن، وأصبح هذا الثلاثي تحديدًا غير قادرين على الظهور بمستوى جيد خلال فترة طويلة، حيث يعاني كل منهم من فترة هبوط في المستوى من ثم التألق في أحد اللقاءات من ثم الهبوط مرة أخرى وهكذا.

مما يحتم على حسام البدري ضرورة إجراء تعديلات على الشكل والتوليفة الهجومية للمارد الأحمر خلال الفترة المقبلة، من أجل إيجاد الحلول في المنطقة الأمامية، لزيادة القدرة على فك التكتلات الدفاعية التي واجهها الأهلي دومًا أمام كافة الخصوم.

Advertisement
شير