القائمة

خبراء يؤيدون إجراء تغيير رابع في حالة التمديد لوقت إضافي

 أعربت مجموعة الدراسات الفنية التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عن تأييدها لإجراء تغيير رابع خلال الوقت الإضافي، في حالة المباريات التي ينتهي وقتها الأصلي بالتعادل

.
وأكد الفرنسي جيرارد أوييه، عضو اللجنة الذي زار اليوم ملعب ماراكانا من أجل إجراء تقييم فني حول أول 56 مباراة في مونديال البرازيل إلى جانب النجم النيجيري المعتزل صنداي أوليسيه، أن التغيير الرابع في الوقت الإضافي سيجنب مشاهدة لاعبين يعانون من الشد العضلي، لا سيما في بطولة عالية المستوى

.
وأبرز “إنها مسألة نوقشت مع المديرين الفنيين والمدربين، وهم مؤيدون، لكن الأمر يعتمد على مجلس اتحاد كرة القدم (إيفاب، المجلس التشريعي للفيفا) لأنه يؤثر على قواعد اللعب”.
ويرى المدرب السابق، أن عنصري الاختلاف الرئيسيين مقارنة بمونديال جنوب أفريقيا 2010 الماضي، كان إيقاع اللعب والمهارة الكبيرة للمهاجمين

.
وأبرز أوييه أنه لا يجب تناسي إسهام كرة القدم الإسبانية، في صورة المنتخب ونادي برشلونة خلال الأعوام الأخيرة، لكنه أبرز أنه أضيف إلى ذلك إيقاع لعب أسرع

.
وأوضح “مدرب صديق أخبرني أنه المونديال الأسرع في التاريخ، ومن الواضح أنه يمكنه تحطيم الرقم القياسي للأهداف بمونديال فرنسا 1998. من الغريب أن هدفا من كل أربعة سجل في نهايات المباريات، كما أن معلومة بارزة أن 29 من الـ154 هدفا سجلها البدلاء، وهو رقم غير مسبوق، عندما كانت لا تصل إلى 10 بالمائة. لو كانت لدينا قوائم من 23 لاعبا، فإن تغييرا آخر سيعطي خيارات أكبر للمدربين

“.
بدوره نفى أوليسيه أن يكون للكرة “براكوزا” المستخدمة في المونديال، علاقة بكثرة الأهداف “كل الاتحادات حظيت بالكرة لوقت كاف. وأغلب الأهداف جاءت من كرات مستعادة، لا تؤثر فيها الكرة. لم يتذمر أحد ولا حتى الإسبان”.

شير