خماسية هولندا تزلزل عرش اسبانيا ..و صدمة فى بداية مشوار الحفاظ علي اللقب

عاشت الجماهير الأسبانية كابوسا مزعجا امس  الجمعة عقب خسارة المنتخب الأسباني المهينة 1/ 5 أمام نظيره الهولندي في أولى مباريات أسبانيا بنهائيات كأس العالم .

 

وكان المنتخب الأسباني يأمل في أن يستهل مشوار الحفاظ على اللقب العالمي الذي حققه في المونديال الماضي على حساب هولندا عام 2010 بنتيجة أفضل من تلك التي تحققت يوم الجمعة على ملعب أرينا فونتي نوفا بمدينة سالفادور.

 

وعلق خوسيه أنتونيو كاماتشو المدير الفني السابق لمنتخب أسبانيا على الهزيمة قائلا “الجميع لم يكن يتوقع تلك النتيجة على الإطلاق، أنا لا أصدق ما حدث”.

 

أضاف المدرب الأسباني في تحليله عن الكارثة التي تعرض لها الفريق لمحطة (تيلي 5) التليفزيونية “معظم الفرص التي سنحت في المباراة كانت لمصلحة هولندا، ولكننا لم نتوقع هذا الأداء من أبطال العالم”.

 

وأوضح المدرب الذي قاد المنتخب الأسباني للتأهل إلى دور الثمانية في مونديال 2002 بكوريا الجنوبية واليابان “كان من الممكن أن تتغير مجريات المباراة تماما لو أحسن ديفيد سيلفا استغلال الفرصة المؤكدة التي سنحت له لجعل النتيجة 2/ صفر”.

 

واستدرك كاماتشو قائلا “ولكن هؤلاء اللاعبين منحونا الكثير في السنوات الأخيرة الماضية، وينبغي علينا أن نثق بهم الآن حتى نخرج من هذا المأزق”.

 

وللمرة الأولى تتلقى شباك المنتخب الأسباني خمسة أهداف في مباراة دولية منذ الخسارة 2/6 أمام اسكتلندا في يونيو عام 1963.

 

من جانبها قالت محطة (راديو ماركا ) الإذاعية الأسبانية “كان من الممكن أن تتضاعف الخسارة لو استغل لاعبو هولندا الفرص السهلة التي أتيحت لهم خاصة قبل نهاية المباراة.

 

كما طالبت المحطة بإجراء خمسة أو ستة تغييرات في صفوف الفريق قبل لقاء الفريق المقبل أمام تشيلي يوم الأربعاء المقبل.

 

وكان للمدافعين جيرارد بيكيه وسيرخيو راموس والحارس إيكر كاسياس النصيب الأكبر من الانتقادات.

 

كلمات دلالية
شير