دروجبا: لماذا كل هذه الضجة.. لم أسخر من ميسي بسبب صلاح !

الأسطورة الإيفوارية، ديدييه دروجبا، مهاجم تشيلسي الإنجليزي السابق، نفى سخريته من الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الإسباني بسبب زميله السابق محمد صلاح.

دروجبا وجد نفسه أمام موجة من الانتقادات العارمة على السوشيال ميديا خاصة على تويتر بسبب ميسي قائد المنتخب الأرجنتيني وكان للحديث علاقة بنجمنا المصري محمد صلاح جناح ليفربول الإنجليزي.

وكان محمد صلاح قد نجح في قيادة المنتخب المصري للعودة إلى المونديال بتسجيله هدفين، ليفوز الفراعنة على الكونغو 2-1 ويتحقق الحلم بالتأهل إلى كأس العالم 2018 روسيا، بينما كان هناك شك في صعود الأرجنتين للمونديال.

دروجبا تسائل في البداية على حسابه الرسمي بتويتر متسائلاً عن السبب وراء الضجة الكبيرة قائلاً : “ما هي حكايتي مع ميسي؟.. أرجو التوضيح، لا أعلم ماذا قلت عنه، أوضحوا لي ماذا فعلت.”

أصل الحكاية

دروجبا قام بالإعجاب بفيديو للمنتخب المصري بشأن الصعود إلى المونديال ولكن الضجة جاءت بسبب ما كان مكتوب فوق الفيديو، حيث علق صاحب الفيديو عليه قائلاً : “صلاح يقود بلاده للمونديال، بينما يلعب ميسي تمريرات حاسمة فقط”، مما أثار غضب عشاق ميسي وكأن دروجبا معجب بما مكتوب تعليقا على الفيديو وذلك ما نفاه الفيل الإيفواري.

وجاء ذلك تعليقا على صعود مصر وقبل صعود الأرجنتين، حيث صعد المنتخب الأرجنتيني إلى المونديال عقب الفوز على الاكوادور 3-1، وكان الليو سجل الـ3 أهداف.

وقام دروجبا بالرد على هذه الاتهامات قائلاً : “يا له من أمر عجيب، لقد احببت مقطع الفيديو لأن أخي وزميلي السابق محمد صلاح قد قاد منتخب بلاده إلى كأس العالم، ليس لدي أي وقت لانتقاد أي لاعب.”

وأنهى دروجبا حديثه ردًا على تعليق آخر لأحد معجبين ليونيل ميسي قائلاً : “ميسي الناري”، وذلك وصفا للامكانيات التي يتمتع بها النجم الأرجنتيني.

شير