دوري ابطال اوروبا: اتلتيكو مدريد وارسنال وليفركوزن الى ثمن النهائي وليفربول يصعب مهمته والعلامة الكاملة لحامل اللقب

نيقوسيا (أ ف ب) – لحقت اندية اتلتيكو مدريد الاسباني وصيف بطل الموسم الماضي وارسنال الانكليزي وباير ليفركوزن الالماني بركب المتأهلين الى الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم بفوز الاول الساحق على اولمبياكوس اليوناني 4-صفر، والثاني على ضيفه بوروسيا دورتموند الالماني 2-صفر، ورغم خسارة الثالث امام ضيفه موناكو الفرنسي صفر-1 الاربعاء في الجولة الخامسة قبل الاخيرة من دور المجموعات.

وصعب ليفربول الانكليزي مهمته في تخطي الدور الاول بسقوطه في فخ التعادل امام مضيفه لودوغوريتس البلغاري 2-2، وخطا يوفنتوس الايطالي خطوة كبيرة نحو الدور الثاني بفوزه الثمين على مضيفه مالمو السويدي 2-صفر، وحقق ريال مدريد الاسباني حامل اللقب العلامة الكاملة بفوزه على بازل السويسري 1-صفر.

وارتفع عدد الاندية التي بلغت ثمن النهائي الى 11 بعد ريال مدريد وبوروسيا دورتموند وبايرن ميونيخ الالماني وباريس سان جرمان الفرنسي وبرشلونة الاسباني وتشلسي الانكليزي وبورتو البرتغالي وشاختار دانييتسك الاوكراني.

في المباراة الاولى على ملعب “فيسنتي كالديرون” في مدريد وامام 51 الف متفرج، ثأر اتلتيكو مدريد من ضيفه اولمبياكوس والحق به هزيمة مذلة 4-صفر وتخطى الدور الاول.

ويدين اتلتيكو مدريد بتأهله الى مهاجمه الدولي الكرواتي ماريو ماندزوكيتش الذي سجل هاتريك في الدقائق 38 و62 و65، بعدما افتتح راوول غارسيا التسجيل في الدقيقة التاسعة.

وبات ماندزوكيتش اول لاعب يسجل هاتريك لاتلتيكو مدريد في مسابقة دوري ابطال اوروبا.

وهو الفوز الرابع على التوالي لاتلتيكو مدريد فعزز موقعه في صدارة المجموعة الاولى برصيد 12 نقطة بفارق 6 نقاط امام اولمبياكوس الذي تراجع الى المركز الثالث وتضاءلت حظوظه في بلوغ الدور الثاني للمرة الثانية على التوالي.

وفي المجموعة ذاتها وعلى ملعب “مالمو شتاديون” في مالمو وامام 24 الف متفرج، خطا يوفنتوس خطوة كبيرة لبلوغ ثمن النهائي بفوزه الثمين على مضيفه مالمو بهدفين نظيفين سجلهما الاسباني فرناندو لورنتي (49) والارجنتيني كارلوس تيفيز (88).

وانفرد يوفنتوس بالمركز الثاني برصيد 9 نقاط وبات بحاجة الى التعادل في مباراته الاخيرة امام ضيفه اتلتيكو مدريد.

وحذا ارسنال حذو اتلتيكو مدريد وثأر من ضيفه بوروسيا دورتموند بالفوز عليه 2-صفر على ملعب الامارات في لندن وامام 59902 متفرجين وبلغ الدور ثمن النهائي للمرة الخامسة عشرة على التوالي.

وكان ارسنال خسر بالنتيجة ذاتها امام بوروسيا دورتموند في الجولة الاولى.

وكان الفريق اللندني بحاجة الى التعادل فقط لبلوغ الدور المقبل، بيد انه قدم مباراة جيدة وانتزع فوزا مستحقا بثنائية نظيفة.

وافتتح ارسنال التسجيل مبكرا عبر الفرنسي يايا سانوغو عندما تبادل الكرة مع الاسباني سانتي كازورلا داخل المنطقة فانرد بالحارس رومان فيدنفيلر وتابعها بين ساقيه داخل المرمى (2).

وعزز الدولي التشيلي اليكسيس سانشيز تقدم ارسنال في الدقيقة 57 عندما تلقى كرة من كازورلا وسددها من خارج المنطقة داخل المرمى.

وعزز ارسنال موقعه في المركز الثاني للمجموعة الرابعة برصيد 10 نقاط واوقف الانتصارات المتتالية لبوروسيا دورتموند.

وفي المجموعة ذاتها وعلى ملعب كونستان فاندين ستوك في بروكسل وامام 21500 متفرج، ضمن اندرلخت المشاركة في دور ال16 لمسابقة الدوري الاوروبي يوروبا ليغ بفوزه على غلطة سراي التركي بهدفين نظيفين سجلهما الكونغولي الديموقراطي شانسيل مبيمبا في الدقيقتين 44 و86.

ورفع اندرلخت رصيده الى 5 نقاط في المركز الثالث مقابل نقطة واحدة لغلطة سراي.

وضمن باير ليفركوزن تأهله الى الدور المقبل رغم خسارته امام موناكو صفر-1 على ملعب باي ارينا في ليفركوزن وامام 26 الف متفرج.

وسجل الارجنتيني لوكاس اوكامبوس هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 72.

وتجمد رصيد باير ليفركوزن عند 9 نقاط في الصدارة وبفارق نقطة واحدة امام موناكو الذي انعش اماله في التأهل بتعزيز موقعه في المركز الثاني، وبفارق نقطتين امام زينيت سان بطرسبورغ الروسي الذي تحقق فوزا صعبا على ضيفه بنفيكا البرتغالي 1-صفر.

وضمن الفريق الالماني تأهله كون مطارديه المباشرين موناكو وزينيت سان بطرسبورغ سلتقيان في الجولة السادسة الاخيرة وبالتالي فان احدهما فقط سيلحق به الى الصدارة او ينتزعها منه، فيما ودع بنفيكا المسابقة القارية وكذلك فقد اماله في المشاركة في مسابقة الدوري الاوروبي التي بلغ مباراتها النهائية في العامين الاخيرين.

وانعش زينيت سان بطرسبورغ اماله بالتأهل بفوزه القاتل على ضيفه بنفيكا 1-صفر على ملعب “بتروفسكي استاديوم” في سان بطرسبورغ وامام 14123 متفرجا.

ويدين زينيت سان بطرسبورغ بفوزه الى البرتغالي داني، لاعب الغريم التقليدي سبورتينغ لشبونة، الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 79.

وهو الفوز الثاني لزينيت سان بطرسبورغ في دور المجموعات بعد الاول على بنفيكا بالذات في عقر دار الاخير 2-صفر في الجولة الاولى.

وفي المجموعة الثانية وعلى ملعب “سان جاكوب باك” في بازل وامام 38500 متفرج، حقق النادي الملكي الفوز الخامس على التوالي في المسابقة هذا الموسم والثامن على التوالي منذ دور الاربعة للموسم الماضي بفوزه على بازل 1-صفر.

وسجل البرتغالي كريستيانو رونالدو هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 35 رافعا رصيده الى 4 اهداف في 5 مباريات في المسابقة هذا الموسم والى 71 هدفا في تاريخ المسابقة معادلا رقم نجم النادية الملكي السابق راوول غونزاليز وبفارق 3 اهداف خلف مهاجم برشلونة الارجنتيني ليونيل ميسي صاحب الرقم القياسي.

كما هو الهدف الحادي عشر على التوالي لرونالدو خارج القواعد في مسابقة دوري ابطال اوروبا.

وتابع ريال مدريد نتائجه الرائعة في الونة الاخيرة وتحديدا منذ خسارتيه المتتاليتين في الدوري امام مضيفه ريال سوسييداد 2-4 وضيفه اتلتيكو مدريد 1-2.

وحقق النادي الملكي الفوز الخامس عشر على التوالي في مختلف المسابقات وعادل بقيادة مدربه الايطالي كارلو انشيلوتي الرقم القياسي في عدد الانتصارات المتتالية في تاريخ النادي والذي حقق كارلوس مونيوز والبرتغالي جوزيه مورنيو.

ولم يقدم النادي الملكي عرضا جيدا لكنه حقق الاهم بتشكيلة غاب عنها قائده ايكر كاسياس والبرتغالي بيبي وداني كارباخال والبرازيلي مارسيلو حيث منح انشيلوتي الفرصة للكوستاريكي خيسوس نافاس والفرنسي رافايل فاران والفارو اربيلوا والبرتغالي فابيو كونتراو.

وكانت اول فرصة ف يالمباراة رأسية للويلزي غاريث بايل من مسافة قريبة اثر ركنية للكولومبي خاميس رودريغيز سهلة بين يدي الحارس التشيكي توماس فاتشليك (14).

واطلق رونالدو كرة قوية من الجهة اليسرى تصدى لها الحارس على دفعتين (20).

ونجح ريال مدريد في افتتاح التسجيل عندما انسل الفرنسي كريم بنزيمة من الجهة اليسرى قبل ان يتوغل داخل المنطقة ويهيأها على طبق من ذهب للبرتغالي الذي تابعها داخل المرمى الخالي (35).

ورد البارغوياني ديرليس غونزاليز بتسديدة قوية من حافة المنطقة بين يدي الحارس نافاس (39)، واخرى لشكيلزن غاشي بين يدي نافاس (41).

وكاد رونالدو يضيف الهدف الثاني من ركلة حرة مباشرة من 30 مترا ابعدها الحارس بصعوبة الى ركنية (52).

وسدد غاشي كرة قوية زاحفة بين يدي نافاس (62).

وأنقذ نافاس مرماه من هدف محقق بابعاده انفراد بريل امبولو داخل المنطقة وحولها الى ركنية (67).

وحرمت العارضة بايل من هدف محقق بردها تسديده القوية من داخل المنطقة (75).

وحرم القائم الايمن رونالدو من هدف ايضا اثر تلقيه تمريرة من بايل فتابعها بيمناه لكن دون جدوى (78).

وعزز ريال مدريد موقعه في الصدارة برصيد 15 نقطة، فيما تجمد رصيد بازل عند 6 نقاط وبقي في المركز الثاني.

وصعب ليفربول حامل لقب المسابقة 5 مرات، مهمته في بلوغ الدور ثمن النهائي بعدما أهدر فوزا ثمينا على مضيفه لودوغوريتس رازغراد كان سيضعه في المركز الثاني الى جانب بازل لكنه سقط في فخ التعادل 2-2 على ملعب فاسيلي ليفسكي وامام 37143 متفرجا.

وبات ليفربول مطالبا بالفوز على ضيفه بازل في الجولة السادسة الاخيرة على ملعب انفيلد رود لبلوغ ثمن النهائي، فيما يحتاج بازل الى التعادل فقط لقطع الطريق على الحمر.

ومنح الاسباني داني ابالو التقدم مستغلا خطأ فادحا للحارس الدولي البلجيكي سيمون مينيوليه في التصدي لتسديدة قوية للبرازيلي مارسيلينيو فتابعها داخل المرمى (3).

وادرك ريكي لامبرت التعادل لليفربول بضربة رأسية من مسافة قريبة اسكنها على يمين الحارس فلاديسلاف ستويانفو (8).

ومنح جوردان هندرسون التعادل لليفربول من مسافة قريبة اثر تمريرة من رحيم سترلينغ (37).

وفي الوقت الذي كانت فيه المباراة تلفظ انفاسها الاخيرة ادرك جورجي تيرزييف التعادل بضربة رأسية اثر ركلة ركنية انبرى لها سفيتوسلاف دياكوف.

شير