ديل بوسكي: الطموح عامل حاسم في الفوز بالمونديال | كورة ١١
القائمة

ديل بوسكي: الطموح عامل حاسم في الفوز بالمونديال

 (د ب أ)

 أكد فيسينتي ديل بوسكي المدير الفني للمنتخب الأسباني لكرة القدم اليوم الثلاثاء أن الطموح يعتبر عاملا حاسما في تألق فريقه في بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل.

 

وقال ديل بوسكي في لقاء نشرته اليوم صحيفة “الموندو” الأسبانية: “الرغبة والطموح عاملان أساسيان .. سنتألق فقط إذا تمتعنا بهما”.

 

وأشار المدير الفني إلى أن توافر عامل الرغبة كان حاسما في مباراة أسبانيا أمام البرازيل في نهائي بطولة القارات عام 2013.

 

وأضاف ديل بوسكي الذي يستعد لقيادة فريقه في مباراته الأولى بمونديال البرازيل أمام هولندا بعد ثلاثة أيام: “في ذلك اليوم واجهنا فريقا مفعما بالحماس، ويلعب بالتزام .. علينا أن نحفز أنفسنا”.

 

وأشاد ديل بوسكي بالمنتخب الهولندي بقيادة المدير الفني لويس فان جال، كما أعرب عن إعجابه باللاعبين صغار السن ضمن صفوف الفريق، بالإضافة إلى التجديدات الأخيرة التي أدخلت على عناصره.

 

وأوضح: “أتوقع أن أرى في باهيا الفريق الهولندي كما اعتدنا أن نراه، فهو ينتمي إلى أكبر المدراس الهجومية في كرة القدم .. إنه فريق شاب ويقوده مدرب من أفضل المدربين المعاصرين”.

 

وأعرب ديل بوسكي عن تقديره للمنتخب التشيلي، الذي سيكون المحطة الثانية للمنتخب الأسباني في مشوار الدفاع عن اللقب العالمي، وقال: “هو فريق رائع .. لديه لاعبون أثروا خبراتهم الدولية .. إنهم يتمتعون بالسرعة العالية .. ينفذون الهجمات من طرفي الملعب عن طريق مينا وإيسلا بشكل رائع .. يتميز لاعبو الوسط بالشراسة .. اختراقات أليكسيس سانشيز يمكنها أن تصنع الفارق، ولذلك أشدد على أهمية البداية الجيدة أمام هولندا”.

 

ولم يلمح ديل بوسكي إلى طريقة اللعب التي سيطبقها في مباراة الجمعة المقبل، إلا أنه أشار إلى أهمية وجود دييجو كوستا لاعب أتلتيكو مدريد لما يمثله من قيمة كبيرة للفريق ككل.

 

وتابع: “كوستا له دور كبير في الـتأثير على أداء الفريق ككل .. لا أتكلم فقط عن الأهداف، فهو قادر على إرهاق المنافسين حتى لو لم يستحوذ على الكرة”.

 

وأشار ديل بوسكي في نهاية حديثه إلى المنتخبات المرشحة للفوز بلقب المونديال، وقال: “البرتغال يمكنها أن تؤدي بشكل جيد .. أتوقع تألق فرق مثل كولومبيا وبلجيكا، إلا إنني لا أتخيل النهائي بدون فرق مثل ألمانيا أو الأرجنتين أو إيطاليا”

شير