ديل بوسكي: منتخب إسبانيا توج بطلا في عهد ميسي وكريستيانو

صرح المدير الفني للمنتخب الإسباني فيسنتي ديل بوسكي، بأن الماتادور فاز بالكثير من البطولات في فترة شهدت تألق الكثير من النجوم مثل كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي، وذلك بفضل اللعب الجماعي وروح الفريق الذي يتمتع به.

وفي مقابلة أجرتها معه صحيفة (أس) الإسبانية ونشرتها على موقعها الإلكتروني اليوم الثلاثاء قال ديل بوسكي إننا الآن في عصر الأرجنتيني ميسي والبرتغالي كريستيانو ويمكن أن نضيف إليهما أيضا الفرنسي فرانك ريبيري، ولكن هؤلاء النجوم لم يحصدوا أية ألقاب مع منتخباتهم بخلاف إسبانيا التي توجت ببطولات كثيرة.

ويرى ديل بوسكي أن سر نجاح الماتادور الإسباني هو اللعب الجماعي بعيدا عن النزاعة الفردية ورح الفريق التي كانت عاملا استثنائيا في تتويج المنتخب بالبطولات الكبرى خلال الأعوام الماضية (بطولة كأس العالم 2010 وبطولتي كأس الأمم الأوروبية 2008 و2012).

كما أبرز المدرب أهمية نسيان منتخب إسبانيا لما حققه في مونديال جنوب أفريقيا الماضي وخوض مونديال البرازيل العام المقبل مع التحلي بالتواضع وبذل الجهد، نظرا لأن هناك منتخبات كبرى يمكنها المنافسة على اللقب من بينها ألمانيا وهولندا والبرتغال والأرجنتين.

وأضاف أن بطولة كأس العالم بالبرازيل 2014 تضم منتخبات رائعة يحظون بلاعبين متميزين “ربما الميزة البسطية التي نتفوق بها عليهم هو اللعب الجماعي”.

ويرى ديل بوسكي أن الحارس العملاق إيكر كاسياس يواصل لعبه بنشاط الآن وهو ما جعله يشارك كأساسي مع فريقه ريال مدريد في بطولتي دوري الأبطال الأوروبي وكأس ملك إسبانيا، وإذا استمر على هذا النحو يمكنه المشاركة مع الماتادور في مونديال البرازيل.

وفيما يتعلق بباقي اللاعبين يرى المدرب أن أهم شيء هو استمرار مشاركتهم مع أنديتهم، مبينا أنه لايزال هناك الكثير من الوقت للحديث عن التشكيلة المتوقعة لمنتخب إسبانيا في بطولة كأس العالم المقبلة.

كلمات دلالية
شير