ديل بوسكي يعادل رقم كليمنتي كمدرب إسباني للاروخا في أكبر عدد لقاءات مونديالية

عادل مدرب منتخب إسبانيا، فيسنتي ديل بوسكي، رقم المدرب السابق خابيير كليمنتي، من حيث عدد اللقاءات التي خاض فيها مدرب إسباني المونديال مع لاروخا، حيث وصل العدد إلى ثمانية بعد مباراة إسبانيا وهولندا التي أقيمت على ملعب أرينا فونتي نوفا في مدينة سلفادور البرازيلية وانتهت بنتيجة 5-1 لصالح الطواحين الهولندية.

 

كما تساوى ديل بوسكي مع كليمنتي فيما يتعلق بعدد النسخ المونديالية التي قادا فيها منتخب إسبانيا وهو اثنتان. حيث قاد ديل بوسكي الإسبان لرفع كأس العالم للمرة الأولى في تاريخهم خلال مونديال 2010 بجنوب أفريقيا، فيما ينافس حاليا في مونديال 2014.

 

بينما تولى كليمنتي تدريب منتخب إسبانيا في مونديالي 1994 بالولايات المتحدة، الذي وصل فيه الماتادور لربع النهائي، ثم 1998 في فرنسا وودع فيه لاروخا البطولة من دور المجموعات.

 

تولى ديل بوسكي مسئولية الماتادور في ثماني مباريات خلال المونديال، فاز في ست منها وهزم في اثنتين، وأحرز لاعبوه تسعة أهداف واستقبلت شباكهم سبعة أخرى.

 

ومني منتخب إسبانيا بأكبر هزيمة يتعرض لها بطل عالم في مستهل مسيرته للدفاع عن لقبه، بعد الخسارة المذلة أمام منتخب هولندا (1-5).

أحرز أهداف هولندا كل من روبن فان بيرسي (ق44)، وآريين روبين (ق54)، وستيفان دي فريج (ق64)، ثم روبن فان بيرسي مجددا (ق73)، قبل أن يضيف آريين روبن الهدف الثاني له والخامس لهولندا (ق

 

 

 

 

كلمات دلالية
شير