القائمة

رئيسة البرازيل: لن أشجع الأرجنتين ولا ألمانيا

قالت الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف إنها لن تشجع الأرجنتين ولا ألمانيا في نهائي كأس العالم غدا الأحد، مؤكدة إنه ينبغي عليها، بصفتها رئيسة الدولة المضيفة للمونديال، أن تشجع اللعب النظيف والأداء الجيد.

 

وصرحت روسيف “يجب أن أكون محايدة بشكل تام”، وذلك خلال لقاء عقد أمس مع وسائل إعلام أجنبية بينها (إفي) بقصر “ألفورادا” الرئاسي في العاصمة برازيليا.

 

ورغم تكرار السؤال عليها، أصرت روسيف على عدم الإفصاح بأي تفصيلة عن تفضيلاتها باللقاء النهائي بالحدث الرياضي البارز، الذي سيغيب عنه راقصو السامبا بعد خسارتهم الثقيلة أمام الماكينات الألمانية بسبعة أهداف مقابل واحد بمباراة نصف النهائي.

 

وإدراكا منها بأن الخصومة التاريخية بين الأرجنتين والبرازيل تدفع الكثير من البرازيليين إلى تشجيع ألمانيا، قالت روسيف إنه إذا كان عليها أن تسلم كأس العالم غدا الأحد لقائد منتخب راقصي التانجو ليونيل ميسي، فإن مواطنيها سيستوعبون ذلك.

 

وتابعت قائلة إن “البرازيليين ناضجون للغاية، ويعرفون انه يقع على عاتقنا نفس الواجبات مع كافة الفرق

ومن المقرر ان تحضر روسيف نهائي المونديال برفقة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وعشرة رؤساء دول اخرين.

 

واوضحت الرئيسة البرازيلية ان نظيرتها الأرجنتينية، كريستينا فرناندث، بعثت إليها بخطاب للاعتذار عن حضور النهائي نظرا لإصابتها بالتهاب حاد بالبلعوم والحنجرة

 

شير