رئيس برشلونة يهاجم الفيفا بسبب منع النادي من ضم لاعبين

يعتقد خوسيب ماريا بارتوميو رئيس برشلونة أن لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) المتعلقة باللاعبين الأقل من سن الانتقالات تحتاج لمراجعة وأن اللوائح الحالية كانت ستمنع ليونيل ميسي من الانضمام للنادي.

وعوقب النادي القطالوني بالمنع من ضم لاعبين خلال فترة الانتقالات الحالية والتالية بسبب انتهاك لوائح التعاقد مع لاعبين أجانب أقل من 18 عاما.

والان يحقق الفيفا أيضا مع ريال مدريد بشأن انتقال 51 لاعبا وهناك شائعات بوجود فحص لأنشطة أندية أخرى أيضا في دوري الدرجة الأولى الاسباني.

والعقوبة تمثل لطمة قوية لبرشلونة الذي كان يعد مثالا لتطوير اللاعبين الناشئين عبر أكاديمية ماسيا التي نشأ فيها الارجنتيني ميسي بعد انضمامه للنادي وعمره 13 عاما.

ويشعر بارتوميو بالغضب من الطريقة التي تم التعامل بها مع ناديه.

وقال رئيس برشلونة للاذاعة الاسبانية “المشكلة في الفيفا وهم بحاجة لتغيير المادة 19 (بشأن انتقال اللاعبين الناشئين) لأنها غير منطقية.”

وأضاف “ليو ميسي لم يكن لينضم إلى برشلونة وفقا للفيفا. الفيفا لديه مشكلة ولا يمكن أن يمتلك لائحة لا تتماشى مع العديد من الأولاد. في هذه اللحظة برشلونة هو من يدفع لخمسة أولاد.”

وتابع “برشلونة عانى من الظلم في الماضي وهذا مثال آخر.”

وتعرض مجلس ادارة برشلونة لأزمة بعد رفض استئنافه ضد العقوبة في ديسمبر كانون الأول وهو أمر لعب دورا في اقالة المدير الرياضي اندوني زوبيزاريتا وقرار بارتوميو بتقديم موعد انتخابات رئاسة النادي.

وقال بارتوميو عن الانتخابات التي ستجرى في نهاية الموسم “اذا لم يكن هناك كل هذا التوتر.. لم أكن سأدعو للانتخابات.”

وأضاف “أردت استكمال فترتنا والنادي يسير بشكل جيد لكني أعتقد أن ذلك هو القرار الصحيح.”

شير