رمضان صبحي جاب آخره

رمضان-صبحي-ستوك-سيتي-منتخب-مصر

قد يكون عنوان هذه الفقرة التي يقدمها لك موقع كورة11 قد إستفذك، كما قد يكون أثار فضولك حول آخبار نجمنا المصري المُحترف بصفوف ستوك سيتي الإنجليزي رمضان صبحي.

رمضان صبحي اللاعب الذي حاز على إعجاب الكثيرون رغم قلة مشاركاته الموسم الماضي بالدوري الإنجليزي الممتاز «بريميرليج» التي وصلت لـ 20 مشاركة بدأ مسيرة تليق بالمواهب الكبرى في ملاعب الكرة العالمية.

 إبن النادي الأهلي المُلقب بـ«رمضونا» الذي إنتقل مباشرة إلى البريميرليج بداية الموسم المنصرم بقيمة 5 ملايين جنيه إسترليني بعقد يمتد لـ 5 مواسم، بعد قيل وقال وعروض أوروبية أخري.

لاعبنا الموهوب الذي ترك نجومية الأهلي ليبدأ رحلة جديدة من الصفر عبر ملاعب الدوري الأقوى تنافسية في العالم وعبر بوابة إحدى فرق الوسط ستوك سيتي، كان أداءه مع الأهلي مبشرًا بالنسبة لمدربه بستوك سيتي مارك هيوز، لكن بالتأكيد أن إنتقال صاحب الـ 20 عام إلى الدوري الإنجليزي كان تحدي كبير لازال اللاعب يحاول أو يفوز به.

 رمضان-صبحي

شارك رمضان صبحي في 17 مباراة مع ستوك سيتي الإنجليزي هذا الموسم، ومبارتي كأس ومباراة واحدة ضمن صفوف ناشئين ستوك سيتي في فترة إعداده مع الفريق.

ساهم رمضان صبحي في تسجيل هدفين مع ستوك سيتي هذا الموسم، خلال 848 دقيقة بالمستطيل الأخضر،  في بداية جعلت الصحف الإنجليزي تصفه بـ«مشروع الأسطورة» مثلما تحدث عنه موقع Bleacher Report العالمي.

أمور أخرى ساهمت في نجومية إبن الأهلي الموهوب، فلا ننسى أن الهدف الذي وصل به منتخب مصر إلى منافسات كأس الأمم الإفريقية الأخيرة بالجابون، كان من توقيع جناح ستوك سيتي في شباك المنتخب النيجيري بالتصفيات المؤهلة اللبطولة التي توج بها منتخبنا بالميدالية الفضية.

وقارن البعض بداية رمضونا بالبريميرليج ببداية نجم البرتغال وريال مدريد كريستيانو رونالدو حين رحل من سبورتنج لشبونة البرتغالي إلى مانشتسر يونايتد وهو لم يتعدى الـ 20 عامًا.

قد يتساءل الكثيرون ما الذي نعنيه برمضان صبحي «جاب آخره» ؟ إنتظرونا خلال الأيام القليلة القادمة لتجدوا الإجابات الخاصة بنجم منتخب مصر الصاعد.

 

كلمات دلالية
شير