روبن: الفوز على إسبانيا 5-1 كان دربا من الجنون

أكد الهولندي أريين روبن، لاعب وسط بايرن ميونخ مساء الخميس أن الفوز على منتخب إسبانيا بخمسة أهداف مقابل واحد في أولى مبارياتهما في مونديال البرازيل 2014 كان “دربا من الجنون”، وذلك في مقابلة مع موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وتألق روبن بصورة كبيرة خلال المباراة وسجل فيها هدفين، أحدهما في الدقيقة 80 وخصه بالذكر قائلا “في بداية المشوار بدا أنني لن أتمكن من فعلها، ولكن كلما اقتربت (من مرمى كاسياس) فكرت أن الفرصة قد تكون سانحة. أعتقد أن هذا يعكس القوة والحالة البدنية التي كنت فيها. في نهاية المباراة تمكنت من الركض بأقصى سرعة (سبرنت) لقد كانت نهاية رائعة لمباراة جيدة للغاية. الفوز على إسبانيا بخمسة أهداف مقابل واحدة درب من الجنون”.

وأشار إلى أن لاعبي المنتخب الإسباني مروا بوضع “معقد” بعد المباراة نظرا لأنهم كانوا “غارقين” إثر الهزيمة الكبيرة في اللقاء الافتتاحي لحامل اللقب.

وفيما يتعلق بإيكر كاسياس وسيرخيو راموس اللذين لعب معهما في ريال مدريد أكد “انهما لاعبان استثنائيان”، وأن اللعب إلى جوارهما كان “امتيازا”، مشيرا “منذ ذلك الحين تواجهنا عدة مرات، باحترام شديد”.

وعن الجدل الذي أثير في مباراة ثمن النهائي بشأن ركلة الجزاء التي احتسبت لصالحه خلال مواجهة المكسيك (ق94) وحسمت للطواحين بطاقة العبور إلى ربع النهائي، أكد روبن أن الركلة كانت مستحقة.

وأوضح “لقد كانت ركلة جزاء صحيحة. تابعت كل الجدل، ولكن هذا جزء من اللعبة. كانت جولة هامة للغاية، والجميع يدلي برأيه. وهذا هو الجيد في كرة القدم، يمكن للجميع الادلاء برأيهم. نحن معتادون”.

كما تحدث عن مباراة نصف النهائي أمام الأرجنتين، والتي كاد يحسمها في الوقت الأصلي بتسديدة أجهضها خابير ماسكيرانو ليحتكم الفريقان إلى وقت اضافي ثم ركلات جزاء تمنح بطاقة التأهل إلى الأرجنتين.

وقال “كنت أسير مركزا في الكرة أكثر من أي شيء آخر. نظرت للتعرف على تموضع الحارس، وحددت وجهة التصويبة. لن نعرف مطلقا ما كان سيحدث لو لم يتدخل ماسكيرانو”.

شير