القائمة

روما لا يزال بعيدا عن مقارعة الكبار في أوروبا

ذكر الخروج المؤلم قبل الاوان لروما من دوري ابطال اوروبا عقب الهزيمة على ارضه أمس الاربعاء امام مانشستر سيتي بان الفريق الايطالي لا يزال بعيدا من حيث المستوى عن مقارعة كبار القارة رغم تحسن حظوظه في الدوري المحلي على مدار 18 شهرا الاخيرة.

وانتقل روما وصيف بطل ايطاليا الموسم الماضي للعب في الدوري الاوروبي بعد مسيرة مخيبة فاز خلالها مرة واحدة فقط في ست مباريات وسحقه بايرن ميونيخ 7-1 على أرضه.

ورغم الجهود التي يقوم بها جيمس بالوتا رئيس روما لتغيير حظوظ الفريق على مدار عامين قضاهما في النادي واعلانه عن خطط لبناء ملعب جديد لا يزال الطريق طويلا جدا للتطور في ارض الملعب.

وقال المدرب رودي جارسيا “يتعين علينا تطوير التشكيلة لبلوغ هذا المستوى. نبتعد عن مستوانا حاليا وهو امر طبيعي اذا وضعنا الايرادات في الحسبان”

وتابع “مانشستر سيتي يملك خبرة ونضوجا اكبر لكني لن ابكي على اللبن المسكوب والدوري الاوروبي مسابقة رفيعة ايضا وسنحاول الذهاب فيها بعيدا قدر الامكان.”

واستطرد “اذا اردنا اللعب في دوري الابطال الموسم المقبل يتعين علينا اولا اللعب جيدا في الدوري الايطالي وان نستعد لذلك اعتبارا من يوم الاحد المقبل.”

ويحتل روما المركز الثاني في الدوري الايطالي بفارق ثلاث نقاط عن يوفنتوس المتصدر وسيحل ضيفا على جنوة صاحب المركز الثالث يوم الاحد.

واضاف جارسيا “ساحاول ازالة هذا الاحباط من رؤوس اللاعبين وسنتعامل مع الدوري كهدف رئيسي بالنسبة لنا.”

وترك خروج روما غريمه يوفنتوس بمفرده ممثلا لايطاليا في دوري الابطال ليستمر هذا المشهد المألوف الحزين للكرة الايطالية.

ولم تذهب الاندية الايطالية ابعد من دور الثمانية في اخر اربعة مواسم وانتهت حملتهم الموسم الماضي في دور الستة عشر حينما خسر ميلانو امام اتليتيكو مدريد..

شير