ريال مدريد البسمة الوحيدة على شفاه الرياضة الإسبانية في 2014 | كورة ١١
القائمة

ريال مدريد البسمة الوحيدة على شفاه الرياضة الإسبانية في 2014

بعد تأهل ريال مدريد وجاره اللدود أتلتيكو مدريد إلى نهائي دوري أبطال أوروبا في نسخته المنصرمة وفوز اشبيلية بدوري أوروبا لكرة القدم، توقع الكثيرون أن تحكم الكرة الإسبانية سيطرتها على مجريات الأمور في العالم.

                          

ولكن الجمهور الإسباني من عشاق الساحرة المستديرة أو كرة السلة وحتى التنس كانوا على موعد مع احباطات متتالية ولم يقاومها حتى النهاية سوى الفريق الملكي

 

فقد فاز ريال مدريد بدوري أبطال أوروبا على حساب أتلتيكو مدريد، بعد مشوار تفوق فيه على ثلاثة أندية ألمانية، هي شالكه في ثمن النهائي (9-2 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب) ثم بروسيا دورتموند (3-2) وبايرن ميونخ (5-0).

 

كما أنه أنهى العام بلقب غاب عن خزانته، وهو مونديال الأندية الذي استضافه المغرب، حيث فاز على سان لورنزو الأرجنتيني في النهائي، بعد تغلبه على كروز أزول المكسيكي في نصف النهائي برباعية نظيفة.

 

ويعوض “الميرينجي” بهذا عشاق الكرة الإسبانية عن الاحباط الذي تعرضوا له بعد خروج منتخب بلادهم الأول من مونديال البرازيل، بعد الأحلام الوردية بالحفاظ على اللقب، وهو الانجاز الذي لم تحققه سوى البرازيل وإيطاليا.

 

ولكن سريعا ما تحطمت الامال بالهزيمة أمام هولندا في المباراة الافتتاحية بخمسة أهداف مقابل واحد، قبل أن تنهار تماما في المواجهة الثانية، بعد خسارتها أمام تشيلي بهدفين نظيفين، ليخرج حامل اللقب من الدور الأول للبطولة، دون أن يشفع له فوزه الشرفي على أستراليا بثلاثية نظيفة.

 

أخيرا و قبل نهاية السنة بأيام عديدة تمكن المارينجى احراز لقب كأس العالم للأندية على حساب كروز ازول ليرسم لبسمة من جديد على شفاه الرياضة الأسبانية،

 

وبهذه الأرقام القياسية الثلاثة ولقب مونديال الأندية، يكون الريال  قد رسم البسمة على شفاه الإسبان في عام مليء بالاحباطات الرياضية.

شير